منبر كل الاحرار

الحراك الثوري يتهم المنطقة العسكرية بتعذيب قياداته في المكلا

الجنوب اليوم | خاص

 

اتهم المجلس الثوري لتحرير واستقلال الجنوب بحضرموت، المنطقة العسكرية الثانية بحضرموت ، باعتقال وتعذيب قيادات الحراك الجنوبي  في سجونها.

وقال الحراك الثوري في بيان أصدره اليوم الخميس أن المنطقة العسكرية الثانية في المكلا والاستخبارات العسكرية تقوم بتعذيب القيادي علي بن شحنة عضو المكتب السياسي ونائب رئيس الحراك الثوري حضرموت، حيث تناوب على تعذيبة وضربه 10 محققين في مبنى مديرية الأمن العام بالمكلا والتي يقودها المدعو عيسى العمودي.

كما ادان الحراك الثوري قيام قوات المنطقة العسكرية بالمكلا باعتقال العشرات من أعضاء الحراك خلال الاحتجاجات الشعبية المطالبة بتوفير الخدمات في المكلا، والقيام بتعذيبهم بطريقة وحشية من قبل الاستخبارات التابعة للمنطقة العسكرية، بحسب البيان.

وتوعد الحراك الثوري امتداد ما اسماها بثورة الفساد كل المناطق والمدن الحضرمية حتى اقتلاع كامل منظومة الفساد.

نص البيان :

يا أبناء حضرموت الأبية

إننا اليوم نقف أمام مرحلة حساسة ومفصليه هي الأكثر تعقيدا في تاريخنا. فحضرموت اليوم تمر بأسوأ مرحلة وأكثرها بؤسا وإذلال، وعاصمتنا المكلا بين سندان الفقر والعوز ومطرقة منظومة الفساد والإفساد والانبطاح الذليل.

يا أبناء شعبنا الصامد

اليوم شبابنا في المكلا يواجهون وبصدور عاريه آلة قمعية تستخدمها سلطة الفساد في حضرموت لضرب صوت الحرية والانعتاق ولإسكات كل ذي رأي حر، حتى أصبحت طوابير الفاسدين والمنتفعين وجوقة المطبلين هي التى تسمع، وهي التى تستفرد بخيرات حضرموت.

حضرموت التى تعاني الشح في الكهرباء والمشتقات النفطية وهي التى تزخر بآبار النفط والأراضي الزراعية، وأجود مراعي الاسماك في العالم.

يا أبناء شعبنا المكافح

اليوم المكلا في ظلام دامس وشوراعها تمتلئ بالحفر وغارقة بمياه الصرف الصحي؛ وعلامات الإرهاق والتعب والنكد في وجوه كل الناس،

حتى صارت لدى غالبيتنا قناعة بأن ثرواتنا لم تكن إلا وبال علينا، بعد أن أصبحت حضرموت مطمع لكل الفاسدين فاقدي الأهلية.

ونحن في الحراك الثوري دائما كنا ولازلنا في طليعة صفوف شعبنا الصابر المكافح ولنا جولات عديدة مع سلطات الفساد في حضرموت

حيث تمنع فعالياتنا وتقمع قيادتنا وتزج بالسجون؛ ولدينا قائمة طويلة جدا بأسماء قيادات الثوري الحرة والتى تم اعتقالها وتعذيبها منذ سنين؛

وفي الأول من سبتمبر ٢٠٢٠م قامت منطومة الفساد في حضرموت بمنع تظاهرتنا وقمعها واعتقال نائب رئيس الثوري المناضل علي بن شحنة والمناضل عبدالرؤف بشير عضو الهيئة المركزية، وجمع من عناصرنا الشباب يقدرون بالعشرين فردا.

يا أبناء شعبنا العظيم

إننا هنا نتقدم للمنظمات الدولية الحقوقية ومنظمات حقوق الإنسان ببلاغ حول واقعة تعذيب المناضل علي بن شحنة عضو المكتب السياسي ونائب رئيس الحراك الثوري حضرموت، حيث تناوب على تعذيبة وضربه 10 محققين في مبنى مديرية الأمن العام بالمكلا والتي يقودها المدعو عيسى العمودي.

واليوم تم اعتقال مجموعة من شبابنا

وهم كالتالي:

1- أحمد عبدالعزيز  المحافيظ

2- محمد صالح سويد

3- عبدالله صالح الشرفي

4- عمر عبده التميمي

5- قاسم المفلحي

6- صالح يسر

7- عمر اليزيدي.

ووصلتنا معلومات أكيده إنه يتم تعذيبهم بطريقة وحشية من قبل الاستخبارات التابعة للمنطقة العسكرية.

وحسب معلوماتنا المؤكدة بأن من يقوم بعمليات قمع المتظاهرين هي المنطقة العسكرية بالمكلا، ومن ينفذ عمليات مداهمة بيوت الشباب هي الاستخبارات العسكرية.

والحقيقة إن مدينة المكلا ترزح تحت قبضة عسكرية سيئة الصيت والسمعة، وإننا نحتفظ  بحقنا في مقاضاتهم أمام محمكة العدل الدولية.

يا أبناء المكلا الأبطال

إننا في الثوري معكم جنبا إلى جنب كتفا بكتف، جسد واحد، وإرادة لا تلين، وستشمل ثورتنا ضد الفساد كامل المدن الحضرمية ساحلها وواديها حتى اقتلاع منظومة  الفساد في حضرموت وإعادة الحياة المدنية إليها، وكذا استقرار الخدمات الأساسية في مدنها كافة، ويجب أن تعي منظومة الفساد في حضرموت  بأن ما قبل الأول من سبتمبر ليس كما بعده.

المجد للشهداء

الشفاء للجرحى

النصر للثورة

 

المجلس الثوري لتحرير واستقلال الجنوب

محافظة حضرموت

الخميس 24سبتمبر 2020