منبر كل الاحرار

زيارة بن زايد لمتحف “الهولوكوست” في ألمانيا تثير غضب الشارع العربي

الجنوب اليوم | وكالات

 

قام  وزير الخارجية الإماراتية، عبدالله بن زايد -اليوم الثلاثاء- بزيارة النُّصُب التذكاري لضحايا محرقة الهولوكوست المزعومة، في ألمانيا.

وأثارت زيارتهموجة من الغضب على مستوى الشارع العربي ومنصات التواصل الاجتماعي.

وقال سياسيون وناشطون، في تدوينات مُنددة بالزيارة، إن اختيار وزير خارجية الإمارات نُصُب ومتحف ضحايا اليهود، للقاء وزير خارجية إسرائيل غابي أشكنازي؛ دليل على مستوى الانحطاط السياسي والأخلاقي لحكام الإمارات.
واعتبر الناشطون قيام بن زايد بمثل هذه الزيارة في ذكرى الـ6 من أكتوبر، الذي يمثل علامة فارقة في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي، إهانة للشهداء الذين قدموا أرواحهم من أجل استعادة الحقوق العربية المُغتصبة.
واصفين الكلمة التي دوّنها وزير خارجية الإمارات في سجل الزيارات بمتحف “الهولوكوست” بـ”الفضيحة”، التي تكشف مدى جهل حكام الإمارات بالتاريخ السياسي، وتجاهلهم للمذابح التي ارتكبتها قوات الاحتلال الصهيوني في فلسطين المحتلة وجنوب لبنان، على مدار عقودٍ، لم يتوقف فيها نزيف الدم العربي يوماً واحداً.
وأشاد عبدالله بن زايد، في كلمته على سجل الزيارات، بأهمية المتحف والنصب التذكاري اللذين يخلدان سقوط كوكبة من البشر ضحايا لدعاة التطرف والكراهية، موجِّهاً تحية تقدير واعتزاز لأرواح ضحايا “الهولوكوست”، حد تعبيره.
وكانت الإمارات أعلنت -منتصف أغسطس الماضي- تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، وتبعتها البحرين بخطوة مماثلة في 11 سبتمبر الماضي، أعقبه توقيع الدولتين اتفاقيتي سلام مع “إسرائيل” في البيت الأبيض، برعاية الرئيس الأمريكي.