منبر كل الاحرار

شباب عدن يحصلون على المخدرات بسهولة وناشطون يتهمون الانتقالي بحماية مروجيها

الجنوب اليوم | عدن 

 

اتهم رئيس مركز عدن للتوعية من خطر المخدرات “سعاد علوي”؛ الانتقالي الجنوبي بالتواطؤ مع مروجي المخدرات والحشيش في عدن ويشاركهم في استغلال الطفولة للتربُّح غير المشروع وتدمير شباب عدن.

وقالت علوي إن الأجهزة الأمنية التابعة للإنتقالي تواصل صمتها أمام تفشي حالات التعاطي والاتجار بالمخدرات.

وقالت مواطنون في عدن أن المخدرات وحبوب الهلوسة ومواد مخدرة أخرى أصبحت تباع في الشوارع والمنتزههات امام مرأى ومسمع الجميع.

كما اتهم ناشطون قيادات أمنية في الانتقالي ببيع المخدرات وتسهيل دخولها إلى عدن والمحافظات الجنوبية, مؤكدين أن شباب عدن يحصلون على المخدرات بسهولة وبشكل علني واضح من قبل شبكة من مروجي المخدرات المرتبطين بقيادات عسكرية موالية للإمارات،  وبأسعار زهيدة حتى تكون في متناولهم بسهولة ويدمنون عليها وبعدها يتم بيعها بأسعار مرتفعة.

وكانت قوات الأمن المصري قبضت أواخر ديسمبر 1019م على القيادي عسكري في المجلس الانتقالي الجنوبي ومسؤول مكافحة الإرهاب بأمن عدن، يسران المقطري، وبحوزته كميات كبيرة من الحشيش والمخدرات بهدف تهريبها إلى عدن.

أم عبير فضحت الانتقالي في عدن قبل أيام حيث ناشدت في تسجيل صوتي لها بإنقاذ شباب عدن من الضياع نتيجة انتشار المخدرات والحشيش , محملة الانتقالي والتحالف مسؤولية اختطاف ابنتها من وسط مدينة عدن .

وارتفعت معدل الجريمة في عدن جراء انتشار المخدرات والحشيش والانفلات الأمني في ظل تواطؤ الأجهزة الأمنية مع مروجي المخدرات.