منبر كل الاحرار

السعودية تتجه لبحث اتفاق شامل بعيداً عن هادي والانتقالي

الجنوب اليوم | متابعات خاصة

 

كشفت مصادر في المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات واخرى بحكومة هادي عن مخاوف كبيرة من الطرفين بسبب المفاوضات غير المعلنة بين السعودية والحوثيين.
ووفقاً لما نقلته صحيفة الايام في عددها الصادر اليوم فإن الانتقالي وهادي متخوفون من أن ينجح المبعوث الاممي  إلى اليمن ، مارتن غريفيث،  في الدفع نحو اتفاق شامل في اليمن  بين السعودية والحوثين، بعيداً عن الشرعية والانتقالي.
جاء ذلك تعليقاً على وثيقة الإعلان المشترك التي يطرحها المبعوث لوقف الحرب في اليمن، والتي تعتبرها حكومة هادي وثيقة استسلام من خلال بنود الاتفاق التي وبحسب تسريبات خرجت من قيادات تابعة لهادي، تتضمن اعترافاً بسلطة صنعاء وتنفيذ شروط صنعاء بما فيها فتح الطرقات والمطار الدولي بصنعاء واصدار تراخيص الطيران من صنعاء وانهاء رقابة التحالف على المطارات اليمنية  ووقف طلعات المراقبة، إضافة إلى اعادة الموارد إلى البنك المركزي في صنعاء وكذا احتفاظ صنعاء بكافة اسلحتها الثقيلة والمتوسطة.
كما تتضمن أيضا بنود الإعلان المشترك – وفق التسريبات – نقل كافة صلاحيات التحالف إلى الهيئات الاممية بما فيها اللجان الفنية والإشراقية على الموانئ والمطارات  والنقل والسفر  مع اسناد الامم المتحدة مهمة مراقبة وقف اطلاق النار.
وفيما يتعلق بمخاوف الانتقالي وهادي من أن ينجح الاتفاق بين صنعاء والرياض، نقلت الصحيفة عن مصادر لدى الطرفين أن المخاوف من أن تؤدي المفاوضات لإلغاء اتفاق الرياض وهو ما يعني تجاهل الجنوب ناهيك عن تضمن الاتفاق بين صنعاء والرياض بنوداً تنهي وجود الشرعية والاعتراف بسلطة الأمر الواقع.