منبر كل الاحرار

استمرار التوتر بين شايع والقوات السعودية بسبب شحنة الثلاثة طن حشيش

الجنوب اليوم | خاص

 

افادت مصادر في عدن ان السعودية تمارس ضغوطاً على المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات بهدف الأفراح عن شحنة الحشيش التي تم افراغها بميناء عدن مساء أمس الإثنين والتي تبين في وقت لاحق إنها تتبع السفير السعودي لدى اليمن محمد ال جابر.
وكانت القوات السعودية في عدن قد هددت قوات شلال شايع باقتحام الميناء واستعادة ٣ طن من الحشيش المخدر صادرتها قوات شايع بعد توجيهات من الأخير بالتحفظ عليها وعدم تسليمها للقوات السعودية.
وحسب مصادر مؤكدة فإن شحنة الحشيش أتت على متن سفينة سعودية قادمة من ميناء جدة، وكان الهدف افراغ الشحنة في عدن ثم نقلها براً إلى دول الخليج لتوزيعها على أكثر من دولة.
وطالبت القوات السعودية في عدن في مذكرة رسمية وجهتها لقيادة الانتقالي بعدن بسرعة تسليمها الشحنة المحتجزة من قبل قوات شايع بحجة أن الشحنة تتبع حزب الله اللبناني، غير أن قوات شايع تلقت توجيهات بعدم تسليم الشحنة بأي حال من الاحوال، وان قوات شايع ردت على القوات السعودية بأن الشحنة يجب مصادرتها من قبل السلطة الرسمية في عدن وان التحالف ليس له علاقة بمصادرة ما يصل إلى ميناء عدن.
في هذا السياق اكدت مصادر مطلعة أن شلال شايع مدير امن عدن المقال والذي يرفض تسليم منصبه للمدير الجديد المعين بموجب اتفاق الرياض، يستغل مصادرة الشحنة بهدف ابتزاز السفير السعودي والضغط عليه للقبول بتنفيذ شروط شايع التي طرحها كمقابل للتنازل عن ادارة امن عدن.