منبر كل الاحرار

الإمارات تهدد “بن عديو” بتصفيته برسالة “عبوتين ناسفتين”

الجنوب اليوم | خاص

 

قالت مصادر خاصة للجنوب اليوم إن الاستهداف الذي تعرض له منزل محافظ شبوة محمد صالح بن عديو المحسوب على الإصلاح تقف خلفه الإمارات بشكل مباشر.

وقالت المصادر إن ضلوع الإمارات بالهجوم على منزل بن عديو يعد تحولاً في سير الصراع بين الموالين للإمارات من جهة والموالين لتركيا من جهة، في إشارة إلى الانتقالي والإصلاح.

وأضافت المصادر إن المؤشرات تقود إلى أن أبوظبي تحول صراعها مع خصومها في شبوة إلى تصفيات واغتيالات وأولهم المحافظ بن عديو، معتبرة ما حدث لمنزل المحافظ كان بمثابة رسالة قصدت الإمارات توجيهها كتحذير أولي له.

وكان منزل بن عديو في عتق قد تعرض لهجوم بعبوتين ناسفتين خلفت قتلى وجرحى.

وقالت مصادر محلية ان العبوتين زرعتا امام بوابة منزل بن عديو في شارع درهم وتم تفجيرهما عن بعد.

وجاء الهجوم الجديد الذي يعد الثالث خلال هذا الأسبوع بعد استهدافين متتالين لأنابيب النفط بشبوة، في وقت تتصاعد فيه حدة الهجمات بين الإصلاح المتهم بأنه مدعوم من تركيا والقوات الإماراتية والقوات الموالية لها من المجلس الانتقالي الجنوبي التي تسيطر على منشأة بلحاف الغازية.

وكان المحافظ بن عديو قد عقد اجتماعاً عقب استهداف منزله بساعات قليلة مع قيادات أمنية في المحافظة، وهدد خلال الاجتماع بمواجهة ما وصفها بـ”مخططات الإضرار بمصالح المحافظة الاقتصادية ومشاريعها الاستثمارية”، في إشارة واضحة إلى التهديد بطرد القوات الإماراتية من منشأة بلحاف الغازية، حيث قال خلال الاجتماع إن الأجهزة الأمنية والعسكرية قادرة على التصدي للمخططات التي تستهدف المحافظة.