منبر كل الاحرار

“آل جابر” يوبخ بن دغر على كشفه ضغوطات السفراء على المتفاوضين في الرياض

الجنوب اليوم | خاص

 

يبدو أن التغريدات التي نشرها مستشار هادي ورئيس حكومته السابق احمد عبيد بن دغر والتي كشف فيها بعض تفاصيل ما يجري في فندق الريتز بين المتفاوضين بشأن اتفاق الرياض، أغضبت السفير السعودي محمد آل جابر.

ويبدو أن غضب السفير السعودي من بن دغر دفع بالأخير إلى أن يخرج بتغريدة جديدة منتصف ليل الجمعة، حاول فيها إنكار أن يكون المقصود بتدخلات السفراء وضغوطهم بشأن تشكيل الحكومة التي وردت في تغريداته أمس الخميس هو السفير السعودي آل جابر.

وقال بن دغر في التغريدة التي رصدها الجنوب اليوم “لا تصطادوا في الماء العكر، ليس المقصود في مقال اليوم سعادة السفير محمد آل جابر، سفراء آخرين طلبوا التسريع بإعلان الحكومة، اعتقاداً منهم أن تشكيل الحكومة دون اعتبار للجانب العسكري يحقق الاستقرار”.

وقال بن دغر أيضاً في تغريدته أنه يكن كل الاحترام للسفير آل جابر ولقيادة السعودية وقال إن علاقته بهم دائمة واستراتيجية، حسب وصفه.

وكان بن دغر قد كشف في تغريداته التي نشرها أمس الخميس أن السفراء، في إشارة إلى السفير السعودي، يتدخلون في تشكيل الحكومة، ملمحاً إلى أنهم يفرضون ويضغطون على المؤتمر وباقي الأطراف لتنفيذ الرغبات السعودية الإماراتية بشأن تشكيل الحكومة.

ووصف مراقبون تغريدة بن دغر الأخيرة بأنها تعبر بما لا يدع مجالاً للشك عن مدى الإذلال الذي يتعرض له بعض مسؤولي حكومة هادي المتواجدين في الرياض من قبل السفير السعودي الذي بات يوصف من قبل مسؤولي هادي أنفسهم بأنه الحاكم الفعلي لـ”الشرعية”.

وأضاف المراقبون إن حكومة هادي لم تعد تجرى على انتقاد السفير السعودي أو السفير الإماراتي، متسائلين بالقول: كيف لو كان الأمر انتقاداً لمحمد بن سلمان أو قيادات سعودية أخرى أرفع من السفير، غير مستبعدين أن يتعرض قيادات هادي في الرياض للاعتقال إذا فكروا يوماً في شن هجوم أو الاعتراض على شخصية قيادية سعودية، وهنا تجدر الإشارة إلى أن قيادات عسكرية كبيرة بقوات هادي سبق أن اعتقلت وبعضها لا يزال معتقلاً حتى الآن في السجون السعودية بسبب انتقادهم قيادات عسكرية سعودية بسبب طبيعة تعاملهم مع القيادات اليمنية الموالية للتحالف والتي تصل بعضها حد الإهانة والاستهزاء والتعامل معهم بطريقة دونية.