منبر كل الاحرار

منذ عشرات السنين يقام المولد ببيحان برغم حرب الوهابي

الجنوب اليوم | مقال
بقلم : اديب صالح العبد

 

لست مع المولد او ضده من حيث المبداء ولكن للاسف الشديد قرات الكثير من التعليقات والمنشورات التي اضحكتني كثيرا بخصوص المولد النبوي الذي اقيم في مديرية بيحان بمسجد الجامع , قرات منشورات يظهر اصحابها اندهاشهم واستغرابهم من اقامة المولد النبوي في جامع بيحان , لا ادري اين كان يعيش هؤلاء ام ان هناك من لعب باعداداتهم وتناسوا ما كان يدور حواليهم

المولد النبوي الشريف يقام في جامع بيحان منذو عشرات السنين اي قبل العام 90م , والجميع يعلم بهذا الشي بان المولد يقام وفق طقوس وعادات منذو الازل وليست حديثه من اليوم , ومعلوماتي بانه يشرف ائمة مسجد الجامع ببيحان على اقامة المولد حسبما اتذكر منذو وانا بمقتبل العمر حتى اليوم , وتقدم الوجبات , والولائم , حيث يشارك بالمولد حتى كبار وصغار السن ,ومعلوماتي هي ان الوهابية منذو دخلت الى الجنوب الذي غالبيته متصوف ,بدات تحارب الكثير من العادات للصوفين وخصوصا بعد العام 94م والذي تم فيه دعم السعودية لسلفين لنشر الوهابية ومحاربة الصوفيه من خلال وصفهم بالمبتدعين , حيث شارك ايضا الاخوان بدعم من السعودية في محاربة الصوفيه ووصفهم بالمبتدعين , فتمت محاربة اقامة الموالد وزيارة القبور , وتم في مناطق كثيرة هدم قبور الاولياء من مشائخ وعلماء الصوفيه , وظل المولد النبوي الشريف يقام سنويا في جامع بيحان بحضور بعض الساده وبعض ال باكر وبرعاية من الشيخ الجليل الاستاذ عبدالقادر احمد عاتق جبر وتلاميذه من الصوفيه وبمشاركة الكثيرين من ابناء بيحان , فيقام المولد تكريما لمولد نبينا محمد صلى الله عليه وسلم كل عام.

 

ما نلاحظة من حمله على المولد النبوي في بيحان حتى من بعض ممن لايعرفون ماهو المولد تاتي نتيجة للعداء الديني للحوثيين اللذين يقيمون فعالية المولد النبوي الشريف في صنعاء منذو اجتياحهم لصنعاء , ويظن البعض بان من اقاموا هذا العام فعالية المولد في بيحان بانهم تابعين للحوثين وهذا خطاء وغير صحيح فطقوس المولد تختلف عما في صنعاء , بل حتى اثناء سيطرة الحوثيين على بيحان اقيمت فعالية المولد لسنوات بجامع بيحان ولكنها بالطريقة المعتاده وليست بطريقة مولد صنعاء مولد الضرب واللطم .

 

الجنوب قبل العام 90م كان متاثر دينيا بالصوفيه ولنتذكر جميعا ان دولة الجنوب كانت تخصص ايضا ميزانية لفعالية زيارة العيدروس بعدن( يالعيدروس شي لله ) وتشارك في هذه الفعالية الموسيقى العسكرية ايضا, ولكنها لايوجد فيها لا ضرب ولا لطم اطلاقا كما يحصل في صنعاء