منبر كل الاحرار

5 نوفمبر 2020م (عام على المهزلة)

الجنوب اليوم | مقال
بقلم : عبد الكريم السعدي 

عام على استمرار شرعنة العبث بحياة الناس في عدن والمناطق الجنوبية الواقعة في قبضة العصابات المسلحة في الجنوب..

عام على تحالف جاء لنصرة شرعية واحدة واليوم بات يعقد المؤتمرات واللقاءات للتسويق  لثلاث شرعيات  والباب مفتوح للمزيد ، تحالف تحول بسلوكياته في نظر شعب اليمن شماله وجنوبه من (جار وشقيق في الدين والدم واللغة) نتفق معه في الكثير ونختلف في القليل إلى عدوا مطلقا !
عام على سلطة شرعية  تخلت عن  القيام بواجباتها تجاه ابناء الشعب ، وتخلت عن التمسك بخيارات الشعب لصالح خيارات المكونات والاحزاب المتصارعة لصالح خدمة اجندة اطراف الاقليم  لا على خدمة الوطن واهله  ،  شرعية اقامت بينها وبين شعبها جدارا من الفاسدين ومنحتهم حق التحكم بمستقبل هذا الشعب  ، شرعية مستمرة في تقليم ظوافرها والتخلى عن رجالها ، شرعية تعتمد معايير لاتؤدي إلا إلى المزيد من صناعة الفساد واستجلاب  الفاسدين !!
عام على احزاب ومكونات وجماعات لاتحكمها قضايا وطنية ولا مطالب شعبية ولا تطلعات مستقبلية آمنة ، بل تحكمها رغبات تسلطية وتغذيها صراعات تعود جذورها إلى ماقبل وحدة مايو 90م ، وتعود جذور بعضها إلى صراعات الثورة السبتمبرية والاكتوبرية في الشمال والجنوب ، وحصار صنعاء ، وخطوات التصحيح وانقلابات القتل في عدن ، وغيرها من الجذور التي تشربت وارتوت بالدماء فاثمرت رؤوس الشياطين ، أحزاب ومكونات وجماعات يقوم أغلبها على أساس الجهوية والمناطقية والقروية والقبلية واحلام الحكم المنقرضة ، احزاب ومكونات تمد ايديها صباحا ومساء لاستجداء مرتباتها واسلحتها وخطط عملها وتوجهاتها وحتى لوائح عملها الداخلية من اطراف الإقليم ومع كل ذلك الهوان يتحدث خطابها عن الوطن والوطنية والتحرر والاستقلال والحرية والكرامة ورفض التبعية !!!
كل تلك الصور القبيحة هي نتاج طبيعي لقبح ادوات الفعل الذي يُراد من خلاله رسم خارطة وطن وتقرير مصيره وحل اشكالياته من خارج حدوده وبايدي أسوأ رجاله وبرعاية الد خصومه  ..!!