منبر كل الاحرار

معارك عنيفة بين الانتقالي والإصلاح في أبين

الجنوب اليوم | متابعات خاصة

 

‏أكدت مصادر محلية في أبين تجدد المواجهات بين قوات الانتقالي الموالي للإمارات وقوات الإصلاح التابعة لهادي وسط أنباء تؤكد أن طرفا القتال تلقيا دعماً عسكرياً من السعودية والإمارات بالعتاد العسكري خلال الأيام الماضية.
‏وأكدت المصادر أنه ومنذ ساعات الليل الأولى ليوم أمس الأربعاء اندلعت المواجهات بين الطرفين، وذلك بعد ساعات من سحب السعودية لجنة مراقبتها لوقف إطلاق النار المفترضة والتي تمت بموجب اتفاق الرياض.
‏وكان انسحاب لجنة المراقبة السعودي قد فهم على أنه ضوء أخضر لقوات الإصلاح بشن هجوم على الانتقالي الجنوبي الذي يرفض الانسحاب من عدن عسكرياً وتسليم إدارة الأمن للمدير الجديد المعين بموجب الاتفاق.
‏وكانت قوات الإصلاح قد أرسلت أمس ثلاث كتائب عسكرية من مأرب إلى أبين في حين اتهمت قوات الانتقالي على لسان متحدثها في أبين محمد النقيب أن التعزيزات العسكرية الأخيرة للإصلاح شملت عناصر من تنظيم القاعدة ممن تم تجميعهم في شبوة داخل معسكرات مستحدثة أنشئت مؤخراً.