منبر كل الاحرار

الانتقالي يضع مبادرة أمام الإصلاح: دخولكم أبين مقابل دخولنا شبوة

الجنوب اليوم | خاص

 

جدد المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات طرح شروطه المسبقة بشأن تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض فيما يخص الانسحاب من أبين.
وأكدت مصادر عسكرية في أبين أن الانتقالي جدد رفضه لدخول قوات الأمن التابعة لهادي والإصلاح إلى مدينة زنجبار عاصمة المحافظة إلا بعد دخول قواته المعروفة باسم “النخبة الشبوانية” إلى محافظة شبوة التي تفرض قوات الإخوان السيطرة شبه التامة عليها.
واشترط الانتقالي أن تدخل قوات النخبة الشبوانية مدينة عتق والسماح بانتشارها في مديريات شبوة التي كانت منتشرة فيها قبل سيطرة الإصلاح عليها، ومقابل ذلك سيكون أمام قوات الأمني التي يسعى الإصلاح لإدخالها إلى زنجبار إمكانية الدخول إلى المدينة وإعادة الانتشار فيها.
يأتي ذلك في الوقت الذي لا تزال فيه قوات هادي العسكرية التابعة للحرس الرئاسي غير قادرة على دخول مدينة عدن بحسب ما نص عليه اتفاق الرياض والتي من المفترض أن تتولى الحماية والانتشار في قصر معاشيق مقر حكومة المحاصصة التي تحميها القوات السعودية فقط.