منبر كل الاحرار

محافظ شبوة يغلق ملف قضية أخلاقية للتستر على مسؤول أمني اغتصب أحد أسرى الحوثي وقتله

الجنوب اليوم | خاص

 

علم الجنوب اليوم من مصادر موثوقة أن محافظ شبوة المحسوب على الإصلاح، محمد صالح بن عديو قام بسحب ملف قضية اغتصاب أحد الأسرى التابعين للحوثي والمتهم فيها بشكل رئيسي مدير أمن مديرية عين شمال شبوة.

وقالت المصادر العاملة في نيابة شبوة إن بن عديو قام بسحب ملف قضية اغتصاب وقتل الأسير التابع للحوثيين محسن محسن الغائي الذي ينتمي لمحافظة ذمار، والتي يُتهم فيها بشكل مباشر مدير أمن مديرية عين، مبارك عوض شديق بتنفيذ جريمة الاغتصاب ومن ثم القتل.

وأكدت المصادر أن المحافظ قام بسحب القضية وأغلق ملفها نهائياً، بعد أن كانت القضية قد أحدثت غضباً واستياءاً عاماً من قبل مسؤولين أمنيين آخرين في محافظة شبوة لما تسبب به شديق من إساءة لأمن شبوة بشكل عام ولحكومة الرئيس هادي.

المصادر أكدت أن محافظ شبوة تعمد المماطلة في تأخير سير إجراءات القضية حتى تغيب عن وسائل الإعلام وينساها الرأي العام ليتم بعد ذلك إغلاق ملف القضية نهائياً من دون محاسبة مرتكب تلك الجريمة البشعة، بحسب وصف المصادر.

وكان مدير أمن مديرية عين، مبارك شديق والذي كان قبل ذلك مديراً لسجن بيحان في إدارة الأمن قد قام باغتصاب الأسير الحوثي محسن الغائي في سجن بيحان وبعد أن تم تعيينه مديراً لأمن مديرية عين، خاف شديق من أن يتم كشف قضية الاغتصاب فقام بإخراج الأسير الحوثي من السجن وقام بقتله ورمي جثته في ساقية الفقرا بوادي بيحان في 18 يونيو 2019.

وبعد يومين من مقتل الأسير عثر الأمن السياسي في بيحان على الجثة وقاموا بانتشالها وتشريحها ليتبين بعد ذلك أن الأسير تعرض للاغتصاب والتعذيب قبل قتلة، ما يعني أن الأسير الحوثي تعرض للاغتصاب مرتين من قبل مدير أمن عين.

وكان أهالي المنطقة التي عثر فيها على الأسير الحوثي قد طالبوا مدير أمن شبوة وقائد محور بيحان وقائد اللواء 173 باتخاذ الإجراءات السريعة ومحاسبة المجرمين المرتكبين للجريمة، فيما كشفت التحقيقات الأولية التي أجراها الأمن السياسي أن مدير أمن مديرية عين هو من أخرج الأسير من سجن بيحان وأخفاه حتى تم العثور على جثته.