منبر كل الاحرار

الانتقالي والشرعية في مهمة تشريد آلاف الأسر في عدن

الجنوب اليوم | عدن 

 

اتهم الاتحاد الوطني اليمني لتنمية الفئات الأشد فقرا، اليوم الأربعاء، الانتقالي الجنوبي وحكومة هادي بنهب المساعدات الخاصة بآلاف الأسر في مدينة عدن عقب تعرض منازلها للتدمير جراء سيول الأمطار الأخيرة التي شهدتها عدن العام الماضي.

وقال الاتحاد في بيان إن أكثر من 6 ألف و633 أسرة “تعيش دون مأوى آمن” في عدن بسبب إهمال حكومة هادي والانتقالي وعدم الالتزام بتعهداتها في إيواء المتضررين.

وأوضح البيان أن الكثير من المناطق الشعبية والمخيمات السكنية للفئات الأشد فقرا والمهمشين “تعرضت لأضرار كبيرة وبقيت دون إصلاح”.

ولفت البيان إلى غياب الإغاثة الغذائية وتقديم خدمات الإيواء والمياه من قِبل كافة الجهات المعنية والمنظمات الإنسانية المانحة.

كما حذر البيان من أن حياة آلاف الأسر “معرضة للخطر بناء على تحذيرات أطلقتها هيئة الأرصاد الوطنية مؤخرا، حول موجات برد وأمطار ستضرب عدن والمحافظات الجنوبية، خلال الأيام المقبلة”.

وتضررت مئات المنازل جراء الأمطار الغزيرة التي شهدتها عدن في مارس من العام الماضي، وتوفي وأصيب العشرات من السكان وتشرد عشرات الآلاف من المواطنين رغم الدعم الكبير التي تم نهبها من السلطة المحلية في عدن.