منبر كل الاحرار

عدن .. قوات الانتقالي في خدمة مافيا سطو الأراضي

الجنوب اليوم | خاص

 

على غير العادة ، يُستخدم في المواجهات المُسلحة التي تجري بين عصابات أراضي في مدينة عدن الأسلحة الخفيفة والمتوسطة ومجاميع عسكرية وأطقم وتعزيزات أمنية ، تلك الحروب التي تعد حروب عصابات وتعكس حالة التفلت الأمني في المدينة في ظل استمرار حكومة هادي حرمان قوات الانتقالي من صرف رواتبهم منذ عدة اشهر ، وهو ما دفع تلك القوات للعمل مع من يدفع أكثر.
العميد خالد النسي كشف عن وجود وحدات عسكرية وأمنية في عدن يحركها المال مع أطقمها وأفرادها, وقال العميد النسي إن قوات الانتقالي تعمل بالإيجار وتقف مع من يدفع من عصابات نهب الأراضي.

وشهدت مديرية المنصورة بعدن على مدى اليومين الماضيين مواجهات مسلحة بين قوتين أمنيتين بسبب عملية بسط على أرضية بالمديرية.

وتبادل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع تُظهر الاشتباكات بين مسلحين على أرضية في شارع التسعين بمديرية المنصورة وأخرى في شارع السجن، استُخدم فيها مختلف الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وقنابل صوتية ما تسبب في نشر الذُّعر بين الأهالي وخلو تام للمنطقة من المارة ,