منبر كل الاحرار

مواجهات مأرب تكشف السلفية الإخوانية المنغمسة في الجنوب

الجنوب اليوم | خاص

 

بالعكس مما تمارسه مليشيات الإصلاح من انتهاكات لأبناء الجنوب وتحديداً محافظة شبوة التي تحولت إلى سجن مفتوح لأبنائها، تقوم السلفية الإخوانية المرتبطة بحركة الإخوان المسلمين في المحافظات الجنوبية بتحشيد العشرات من الشباب وإرسالهم إلى جبهات الموت في محيط مدينة مأرب.

خلال الأيام الماضية نشط السلفين في شبوة وأبين ولحج عبر المساجد واتخذوا من الجانب الديني واجهة لتضليل الكثير من الشباب الذين وجدوا أنفسهم في جبهات مستعرة بالحرب لا تنام في محيط مدينة مأرب، الدفعة الأولى والثانية والثالثة التي وصلت مأرب خلال الأيام الماضية من المغرر بهم من أبناء المحافظات الجنوبية قتل منهم العشرات دون ان يطلقوا طلقة واحدة ، وتم أسر العشرات منهم وإصابة أخرين فيما تمكن البعض من النجاة والعودة خلسة إلى قراهم ومناطقهم ، ومع قيام مليشيات حزب الإصلاح باحتجاز جثث العشرات من ضحايا المغرر بهم من قبل السلفيين في الجنوب ، ورفض تسليم الجثث خشية ارتداد ذلك سلباً على نشاط الاستقطاب في المحافظات الجنوبية ، وصل العشرات من الشباب من محافظات لحج ومناطق حدودية تقع بين محافظتي تعز ولحج وينتشر فيها المراكز السلفية بتمويل سعودي منذ عام.
وبعد دعوات ناشطين جنوبين لأبناء الجنوب بعدم الانجرار وراء الحملات المشبوهة التي يقف ورائها تجار الحروب في لحج وعدن وأبين وشبوة، نفدت مجاميع مسلحة مجهولة يوم أمس كمين لتعزيزات من المغرر بهم في أبين في مديرية المحفد شرقي محافظة أبين.

وقالت المصادر أن الكمين استهدف حافلة يستقلُّها مقاتلون سلفيون كانت متوجِّهة إلى مأرب في منطقة الضيقة بالمحفد، ما أسفر عن إصابة 3 منهم بجروح مختلفة، تم نقلهم على إثرها إلى مستشفى عتق ، وتفيد المصادر أن هناك عشرات الكمائن نصبت على الطرقات العامة الرابطة بين عدن وابين وبين ابين وشبوة لأي تعزيزات من قبل السلفية الاخوانية لدعم مليشيات الإصلاح في مارب ، وفي الوقت لم يعلن المجلس الانتقالي وقوفه وراء الكمائن أو أي طرف أخر كما نفت المقاومة الجنوبية في المحفد علاقتها بالكمين الذي استهدف التعزيزات السلفية يوم امس ، إلا ان هناك جهات جنوبية توعدت بمنع وصول أي إمدادات ميلشيايه لمليشيات الإصلاح من الأراضي الجنوبية إلى مارب واعتبرت ما يحدث استنزاف لأبناء الجنوب في معارك شمالية .
مراقبون أكدوا أ مواجهات مأرب كشفت عن وجود تيارات مرتبطة بالإصلاح منغمسة في أوساط الجنوبين في لحج وأبين وعدن والضالع، مؤكدين أن السلفية الاخوانية المنكشفة تعد رافد أحد المخالب الاخوانية الخفية لحزب الإصلاح في المحافظات الجنوبية ، داعين إلى مراقبة تحركات السلفية الإخوانية وانشطتها قبل أن تحل الكارثة بالجنوب وأهله .