منبر كل الاحرار

أبين .. قبيلة باكازم تعلن رفضها الكامل القتال في مأرب

الجنوب اليوم | متابعات خاصة

 

في ظل استمرار الزج بأبناء الجنوب إلى محارق الموت في مأرب عقد لقاء قبلي في مديرية المحفد ترأسه الشيخ القبلي ، ناصر الهندي، أعلن رفضه قيام مليشيات الإصلاح بالزج بأبناء قبائل آل باكازم في محارق الموت بمأرب إلى جانب من وصفهم بـ”التنظيمات الإرهابية”.
وتوعد اللقاء بالتصدي لأية تعزيزات تمر من المحفد هدفها إرسال شباب الجنوب إلى مأرب.
ويأتي اللقاء القبلي بعد أيام من استهداف كمين لعناصر إرهابية قام التحالف بنقلها من عدن تحت مسمى العمالقة للقتال في مأرب، في حين نفي العمالقة إرسالها تعزيزات إلى مأرب.
اللقاء القبلي الرافض لزج أبناء الجنوب في محارق الموت بمأرب جاء بعد بيان صادر عن حركة شباب أبين الثورية التابعة للحراك الجنوبي حيث أدانت فيه إرسال الجنوبيين للقتال في الشمال في الوقت الذي يرفض فيه الإصلاح سحب قواته من المحافظات الجنوبية.
وقالت الحركة في بيانها أن هناك انتشار سماسرة تابعين للتحالف لتجنيد شباب القبائل والقرى للقتال في مأرب.
وبحسب بيان حركة أبين الثورية فإن القيادي في حزب الإصلاح سعيد بن معيلي والسلفي مهران القباطي المقربان من علي محسن مكلفين بعملية التجنيد في أبين وقاما خلال الأيام الماضية بانتقائية مقاتلي أبين في صفوف القوات المنتشرة في شقرة وإرسال كتيبتين منهما للقتال في مأرب.
ويستمر الرفض الشعبي في الجنوب لفكرة إرسال شباب المحفد للقتال إلى جانب مليشيات الإصلاح العدو الحقيقي للجنوب.
وسقط العشرات من أبناء أبين بقصف جوي لحظة وصولها وسط اتهامات باستهداف الجنوبيين وتصفيتهم قبل وصولهم للمعركة.