منبر كل الاحرار

أمريكا تصف عسيري بقائد عملية قتل خاشقجي

الجنوب اليوم | متابعات خاصة

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على العشرات من السعوديين بينهم قيادات سابقة بسبب مقتل الصحفي الحاصل على الجنسية الأمريكية جمال خاشقجي، وذلك بعد نشر واشنطن جزءاً من تقرير الاستخبارات الأمريكية عن قصة الاغتيال التي طالت الصحفي السعودي في تركيا عام 2018.

ومن بين الشخصيات التي فرض عليها عقوبات، اللواء الركن احمد العسيري نائب رئيس الاستخبارات السعودية السابق، والذي وصف في التقرير بأنه قاد عملية الاغتيال بنفسه ونسق مع سعود القحطاني المقرب من محمد بن سلمان وذراعه اليمنى بالقصر الملكي.

يقول التقرير إن عسيري أرسل فريقاً مكوناً من 15 شخصاً لقتل خاشقجي وتقطيع جثته في أكتوبر 2018 داخل القنصلية السعودية في تركيا.

وحسب بيان للخارجية الأمريكية أمس الجمعة فقد تم فرض عقوبات على عسيري وقوات التدخل السريع بالسعودية بسبب دورهم في مقتل خاشقجي، وتم تصنيف هؤلاء الأشخاص بموجب الأمر التنفيذي 13818 الذي يؤسس على قانون ماغنيتسكي الدولي للمساءلة حول حقوق الإنسان بجميع أنحاء العالم، والذي يخص فرض العقوبات على أي شخص أجنبي مسؤول أو متواطئ في انتهاكات حقوق الإنسان، وعلى هذا الأساس تم تصنيف عسيري منتهكاً لحقوق الإنسان، كما تم تصنيف قوات التدخل السريع التي كان من ضمنها الفرقة التي تم إرسالها لاسطنبول لقتل خاشقجي بأنها مملوكة للقحطاني المقرب من محمد بن سلمان باعتبارها تصرفت لصالحه أو نيابة عنه بشكل مباشر أو غير مباشر، فيما تم حظر ممتلكات القحطاني ومصالحه من الممتلكات وفقاً للأمر التنفيذي 13818.

وكان العسيري كبش الفداء الذي ضحى بن محمد بن سلمان لصالح إخراج نفسه من قضية مقتل خاشقجي التي تمت بموجب توجيهاته المباشرة، على الرغم من أن عسيري كان من أبرز الشخصيات التي عملت لصالح التحالف السعودي الإماراتي في الحرب على اليمن حيث كان يشغل منصب المتحدث باسم التحالف.