منبر كل الاحرار

ناشطون يطالبون المحافظ التركي إنقاذ فقراء لحج من الجوع عوضاً عن دعم الإصلاح في مأرب

الجنوب اليوم | خاص

 

استغرب عدد من الناشطين الجنوبيين قيام محافظي لحج وابين وحضرموت بأعداد قوافل غذائية لإسناد مأرب، مشيرين إلى أن تأكيدات محافظ لحج احمد عبدالله التركي بتجهيز قافلة غذائية لدعم مليشيات الإصلاح في مارب ، تثير السخرية كون لحج محافظة تعيش اسواء أوضاع إنسانية ارتفع فيها معدلات الانتحار في أوساط الشباب نتيجة قساوة الظروف المعيشية ، وتعاني من انطفاءات حادة للكهرباء فيما تنعم مارب بكهرباء صافر الغازية ، يضاف إلى ان المحافظات الجنوبية تدعم مارب بعشرة مليارات ريال شهرياً قيمة شراء الغاز المنزلي وايرادات مارب اليومية من نفط صافر اكثر من مليار ريال بينما لا تصل إيرادات لحج الضريبية والجمركية بضع ملايين .
وخاطب الناِشطين المحافظ التركي بالقول من تدعم من ، لحج الفقيرة تدعم مارب النفطية ومركز ثراء الإصلاح وعمود اقتصاده الفقري ، مطالبين المحافظ بتسخير القافلة للفقراء والمساكين في اقرب احياء ومناطق الحوطة كونه يقدم قافله باسم الفقراء في لحج وهم بامس الحاجة الية ، فمن تحتاج الدعم والاسناد هي لحج التي تعيش اسواء الأوضاع وأبناء لحج الذين تصاعدت معدلات الفقر والبطالة والعوز في اوساطهم وانتشر سوء التغذية بين الأطفال حديثي الولادة والنساء الحوامل ، مشيرين إلى لحج اليوم