منبر كل الاحرار

تمهيد استباقي لهجوم عسكري.. هادي يوجه اتهامات للانتقالي بمحاولة تفجير الوضع العسكري

الجنوب اليوم | خاص

 

اتهم الوزير السابق في حكومة هادي والمحسوب على الإصلاح، صالح الجبواني، مليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي بمحاولة تفجير الوضع في كل من أبين وشبوة بدفع من الإمارات.

وقال الوزير السابق والذي يقود حالياً فصائل مسلحة بشبوة وأبين ويشرف على تسليحها من تركيا، إن الإمارات تواصل تعزيز اتباعها في المجلس الانتقالي بالأسلحة لتفجير الوضع في كل من أبين وشبوة.

وتأتي تصريحات الجبواني بالتزامن مع ترتيبات عسكرية للانتقالي في أبين، وهي الترتيبات التي أتت بالتزامن أيضاً مع تهديدات واضحة وصريحة من رئاسة الانتقالي أثناء اجتماع استثنائي أمس الأربعاء بأنها لن تسكت على تحركات الإصلاح وسيطرتها على مناطق استراتيجية في مديرية أحور على الساحل الجنوبي في أبين.

وعلى الرغم من أن اتهامات الجبواني المحسوب على الإصلاح للانتقالي بمحاولة تفجير الوضع عسكرياً في أبين وشبوة، أتت ترجمة للتعزيزات العسكرية التي أرسلتها الإمارات مؤخراً للانتقالي ووصلت إلى المخا ومن ثم جرى نقلها إلى عدن براً على متن 30 حاوية، إلا أن مراقبون يرون أن الاتهامات الموجهة من الإصلاح ضد الانتقالي هدفها تمهيد الأرضية والأجواء لتنفيذ ضربة عسكرية ضد الانتقالي من قبل هادي والإصلاح وبتغطية من السعودية وضوء أخضر منها وهو ما سبق وكشفه الجنوب اليوم في تقارير سابقة هذا الأسبوع.