منبر كل الاحرار

تغير لافت في الموقف السعودي.. “آل جابر” يحذر الانتقالي من مخطط للهجوم عليه بأبين

الجنوب اليوم | خاص

 

حذر السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر بشكل غير مباشر المجلس الانتقالي الجنوبي وقواته من ترتيبات عسكرية يجهز لها الإصلاح وقوات الشرعية الموالية للرئيس هادي هدفها الهجوم على قوات الانتقالي في أبين والسيطرة على كامل المحافظة فيما يبدو أنها ستتم بعملية عسكرية واسعة وخاطفة.

تحذير السفير السعودي جاء على لسان أبرز الصحفيين اليمنيين المقربين منه، حيث نشر جلال الشرعبي والمعروف بتبعيته للسفير السعودي وكل ما ينشره يعبر عن رغبة آل جابر في ما يريد إيصاله من رسائل، نشر كاشفاً أنه في الوقت الذي تحضر له قوات الحوثي لهجوم كاسح على مأرب لحسمها نهائياً، تستعد قوات هادي لمعركة حاسمة في أبين للقضاء على الانتقالي الجنوبي وسيطرته على مركز المحافظة.

وكشف آل جابر، على لسان الشرعبي، إن معركة تعز التي أشعلها الإصلاح جنوب غرب المحافظة كانت وهمية، وقال الشرعبي إن معركة تعز الوهمية انتهت وأن الحوثي عاد لجميع مواقعه في الجبهة الغربية، مؤكداً أن 5 مليارات صرفتها حكومة هادي لتخفيف الضغط عن مأرب ذهبت وتقاسمها الفاسدين وعادوا لمواقعهم سالمين، في إشارة لقوات الإصلاح وقيادات هادي العسكرية بتعز.

وأضاف الشرعبي أن ما حدث بتعز تكرار لما حدث قبيل رمضان العام الماضي من صرف المبلغ ذاته وتبخر المبلغ دون تحقيق شيء، مختتماً تغريدته على حسابه بتويتر بالرسالة التي أراد السفير آل جابر توجيهها بشكل غير مباشر، حيث قال الشرعبي “مساندة مأرب تبدأ الآن بالهجوم على أبين”، في إشارة إلى أن صرف المبالغ والمليارات والتعزيزات العسكرية التي تقوم بها قوات هادي تحت اسم “مساندة مأرب” هي في الأساس يتم تسخيرها الآن للهجوم على أبين.

ويبدو أن هناك انقساماً داخل تيار الشرعية ذاته بين فصيلين الأول يريد الإبقاء على هادي على رأس السلطة ويرفض أي تسوية سياسية تقود إلى الإطاحة بهادي ومن معه وتيار آخر يعتبر نفسه حليفاً جديداً للسعودية من داخل تيار الشرعية ذاته وأن هادي لا يريد مغادرة السلطة على عكس رغبة السعودية التي تريد إنهاء الحرب في اليمن وأن ما يعيقها هو رفض هادي ومن معه لهذه النهاية، وهذا ما تبين بشكل واضح من خلال تغريدة ثانية نشرها جلال الشرعبي، والتي عبر فيها بشكل واضح عن الموقف والرسائل السعودية المراد توجيهها، حيث قال “مادام هادي رئيساً لن يتحقق نصر عسكري ولا حل سياسي.. ومادامت جماعات المصالح توظف الشرعية لمصالحها وتدعم بقاء (هادي) سيتمدد الحوثي وستتعقد أكثر مهمة التحالف باليمن.. الحوثي يجهز لمعركة كبيرة في مأرب بقيادة أبوعلي الحاكم وخبراء أجانب وهناك يجب أن تكون المعركة وليس أبين”.