منبر كل الاحرار

ماجد الداعري يكتب : بن بريك وشقة القاهرة!!

الجنوب اليوم | مقال 
ماجد الداعري

 

قال اللواء أحمد بن بريك -في خطابه بافتتاح الدورة الرابعة للجمعية الوطنية للانتقالي- إن هناك من فرح بحديثه الناقد لاستمرار مشاركة المجلس في حكومة الشرعية الفاشلة، وسارع -بعد مقابلته تلك مع قناة الغد المشرق- إلى التواصل معه وعرضوا عليه شقة بالقاهرة ليستقر فيها.
وحاول جاهداً تصوير أصحاب ذلك العرض التافه المُفترَض، وكأنهم غير مدركين أنه لا يمكن أن يتراجع أو يحيد عن الهدف الجنوبي العام الذي يمثله الانتقالي بقيادة الرئيس القائد اللواء عيدروس الزُّبيدي، مهما كان هناك من تباين واختلاف في الرأي أو وجهات النظر داخل قيادة المجلس، وفق قوله.
سمعت خطابه المُسجَّل، فبدر إلى ذهني سؤال عن هوية من تجرأ على أن يعرض مثل هذا العرض المهين على قائد جنوبي شعبوي بحجم ومكانة أبوعصام اليوم، وماذا تفيده شقة سكنية وهو الذي كانت حضرموت النفط -بكل مقدراتها- تحت تصرفه وقيادته، لولا تفضيله الانحياز للجنوب والمجلس الانتقالي، وتعرضه بعدها لخديعة الاستدعاء الملكي الغادر إلى الرياض، استباقاً لقرار إزاحته الانتقامية تلك من منصب محافظ حضرموت، خشية ردة فعله التمردية المتوقعة، في حال صدر قرار إزاحته وهو متواجد بحضرموت أو حتى في الداخل الجنوبي، كما كان سيفعلها فعلاً بدعم الانتقالي وداعميه، حسب كل التوقعات.
ليبقى السؤال:
هل يدرك أبوعصام أن مثل هذا الطرح الذي ساقه بخطابه المتلفز، عن عرض شقة عليه بالقاهرة، لا يرتقي إلى أدنى مستويات المكانة الوطنية المستحقة التي يراه فيها محبوه، ويعتقدون أنه يحظى بها أيضاً، حتى -أيضاً- لدى الشرعية والتحالف، في حال وجود عروض أو إغراءات فعلية له للانسلاخ من الانتقالي.
ولماذا حاول هو بنفسه تقزيم شخصه وحجم قيمته بشقة سكنية بمصر التي يمتلك فيها منزلاً منذ تعيينه ملحقاً عسكرياً في عهد عفاش.
وماذا أراد بن بريك إيصاله بالضبط في حديثه المرتبك عن تلقيه عروضاً للانسلاخ عن الانتقالي.. ولمن كان يوجه رسالته هذه بالضبط، خاصة مع تمسكه بصوابية مواقفه الانتقادية للانتقالي واستمرار تمثيله في حكومة المحاصصة المتورطة بمعاقبة الشعب الجنوبي بشكل جماعي بحرب الخدمات وقطع المرتبات!
ما حاجة القائد بن بريك لشقة سكنية بالقاهرة؟!