منبر كل الاحرار

الإنتقالي يُفشل إتفاق لودر وأبو مشغل يواجه انقلاب حمضان على اتفاق تسليم إدارة الأمن بقوة السلاح

الجنوب اليوم | خاص

 

تجددت ظهر يوم الجمعة اشتباكات مسلحة بين قوات من إدارة أمن محافظة أبين التابعة لحكومة هادي وعناصر من إدارة أمن لودر التابعة للعقيد الخضر حمصان بعد فشل اتفاق أبرمته لجنة قبلية مساء الخميس بين إدارة أمن المديرية الذي رفض توجيه وزير داخلية هادي باقالته وتسليم الادارة لشخص اخر واعلن تمردة على وانتمائة للانتقالي وادارة امن المحافظة المحسوبة على هادي .
واندلعت الاشتباكات للمرة الثانية عقب فشل وساطة لتسليم مبنى إدارة امن لودر إلى إدارة أمن المحافظة عقب صدور قرار اقالة للمدير الحالي.
وقادت شخصيات عدة عمليات تفاوض بين الطرفين مساء أمس ممثلة بالشيخ ناصر جديب والعقيد محمد صالح العبادي المرقشي والشيخ رمزي حبيبات والشيخ عبدالرزاق ناصر المرافعي بين مدير أمن أبين الموالة لهادي ابو مشعل الكازمي ومدير أمن لودر المقال الخضر حمصان.

وتداول نشطاء محليين مساء أمس ابرز ماجاء في إتفاق لودر الموقع بين الطرفين بحضور قائد القوات المشتركه للواء لؤي الزامكي .

وقالت المصادر أن الاتفاق قضى بتسليم إدارة أمن لودر من مديرها العقيد حمصان إلى يد مدير أمن محافظة أبين العقيد ابو مشعل الكازمي. والتزم لؤي الزامكي وابومشعل لحمصان واللجنه القبلية بترقيم كافة عناصر الامن التابعين لحمصان رسمياً كجنود في كشوفات وزارة الداخليه التابعة لحكومة هادي خلال أسبوع، ويتم تعويض العقيد حمصان كل المبالغ الذي انفقها أو مخاسير إدارة الأمن لمدة ست سنوات والتي قدرت باكثر ١٠٠ مليون ريال ، على أن يتم ترتيب العقيد حمصان بصوره قانونيه تليق بعمله ومجهوده من الدولة ، الا ان المجلس الانتقالي الجنوبي التابع للامارات رفض الاتفاق في حينة وعمل على إفشالة ، مما دفع بمدير امن ابين ابو مشعل الكازمي باستدعاء تعزيزات عسكرية من شقرة وصلت بقيادة قائد القوات الخاصة محمد العوبات الذي قدم إلى لودر بصحبة اكثر من ٣٠ طقم لفرض مدير الامن المعين من قبل وزارة داخلية هادي ابراهيم حيدان بالقوة ، بعد رفض حمصان الاتفاق تحت ضغط الانتقالي.
وفي أول رد يشير إلى أن الاتفاق غير مرضي للمجلس الانتقالي الجنوبي ، عبرت الجمعية الوطنية للمجلس التابع للإمارات في مدينة عدن مساء امس عن قلقها من مما وصفته بالاعتداء الغاشم لما وصفتها بالمليشيات الشرعية الإخوانية، على مديرية لودر ، وأدانت، في بيان صادر عنها، الاعتداءات الإخوانية الآثمة، محذرة ما وصفتها بقوى الإرهاب من التمادي في أفعالها ضد المواطنين الآمنين في مدينة لودر وشددت على تضامنها ووقوفها إلى جانب أبناء المدينة ، داعية القوات المسلحة الجنوبية والمقاومة الجنوبية إلى صد ما أسمته بعدوان مليشيات الشرعية الإخوانية، دفاعا عن أهالي لودر من البطش والإرهاب حد ماجاء في البيان.

وفشلت الوساطة القبلية اليوم في وقف المواجهات وفق مصادر متعددة ، بعد ما اعتبره الكازمي انقلاب على الاتفاق، وقال مصدر محلي ان قوات تابعة للعوبان وابو مشعل الكازمي فجرت الوضع عسكرياً وحاولت اقتحام مديرية أمن لودر بقوة السلاح ظهر اليوم واستمرت المواجهات لساعات في محيط مقر ادراة الامن ادت الى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين بالاضافة إلى اصابة مدير أمن ابين ابو مشعل الكازمي في المواجهات التي اتسعت بين الطرفين إلى اماكن مختلفة في المدينة ورغم اطلاق عدد من المساجد في لودر دعواتها لوقف اطلاق النار ، ولاتزال حالة التوتر قائمة .