منبر كل الاحرار

الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر بسبب ارتفاع الأسعار بشكل مهول في عدن

الجنوب اليوم | متابعات خاصة

 

أكد برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في اليمن أن أسعار المواد الغذائية ارتفعت بنسبة 33% خلال الستة الأشهر الماضية، مرجئاً السبب في ذلك إلى انهيار الريال اليمني في عدن وبقية المدن التي تسيطر عليها حكومة الشرعية.

وقال البرنامج الأممي إن تدهور الريال وضعف القوة الشرائية وانعدام الدور الرقابي على الأسواق أدى إلى هذا الارتفاع الكبير في أسعار السلع الغذائية الأساسية.

وفيما لا يزال سعر الدولار الواحد في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين شمال اليمن يساوي 597 ريالاً، وصل سعره في مناطق سيطرة حكومة الشرعية والتحالف السعودي جنوب وشرق اليمن إلى أكثر من ألف ريال للدولار الواحد مسجلاً رقماً قياسياً مطلع الأسبوع الجاري حيث بلغ الصرف أعلى مستوى له منذ نقل حكومة هادي البنك المركزي إلى عدن 1009 ريال للدولار الواحد.

وتسبب قيام حكومة هادي بطباعة كميات كبيرة من العملة النقدية بدون تأمين قيمتها الشرائية بالعملة الصعبة بإحداث تضخم في الأوراق النقدية في السوق المحلية في مناطق سيطرة الحكومة جنوب البلاد الأمر الذي أدى إلى تدهور قيمة العملة المحلية أمام العملات وانهيار قيمتها الشرائية بشكل كبير وسط مخاوف كبيرة من قبل التجار وامتناع بعضهم التعامل بها واقتصار التعامل فقط بالعملات الأجنبية كالدولار أو الريال السعودي.