منبر كل الاحرار

الغرب يسلط الضوء على عودة القاعدة لنشاطه الإرهابي جنوب اليمن

الجنوب اليوم | متابعات خاصة

 

سلط تقرير لمؤسسة دراسات دولية الضوء على عودة تنظيم القاعدة الإرهابي لنشاطه خاصة جنوب الجزيرة العربية وتحديداً جنوب اليمن.

وقال التقرير الصادر بخصوص “مؤشر الإرهاب في المنطقة العربية” الذي اصدرته مؤسسة “ماعت للسلام والتنمية” انه وبعد ما خفت دور التنظيم وتوارى نسبياً في منطقة الشرق الأوسط وفي اليمن على وجه التحديد عاد تنظيم القاعدة في الربع الثاني من 2021 للظهور من جديد ليتبني نحو 5 عمليات إرهابية واسعة معظمها ضد قوات الحزام الأمني جنوبي البلاد.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد رصدت مكافأة مالية قدرها 5 ملايين دولار مقابل الحصول على معلومات عن زعيم التنظيم في اليمن خالد باطرفي السعودي الجنسية والذي سبق أن زعمت السعودية أنها ألقت القبض عليه.

واضاف التقرير إن محاولات التنظيم لإيقاظ نشاطه معلومات مؤكدة حيث قام ا

بتدريب مقاتلين لتنفيذ مهام إرهابية ويحاول تشبيك العلاقات مع القبائل المحلية جنوب اليمن.

وأوضح التقرير أن جزأ من عودة التنظيم مرٌتبطة بحزب التجمع اليمني للإصلاح – الفرع اليمني لجماعة الإخوان المسلمين- والذي يري في تنظيم القاعدة وعناصره كنزاً.

واستعرض التقرير عدداً من أنشطة التنظيم الأخيرة منها تنفيذه هجوماً على مقر أمني بمحافظة أبين، بالإضافة الى استهداف عربة نقل جنود من قوات الحزام الأمني قرب سوق زنجبار ادى لمقال وإصابة جنود يتبعون المجلس الانتقالي الجنوبي التابع للإمارات.