منبر كل الاحرار

في ذكرى حرب تموز.. أبرز ما كشفته ويكيلكس عن مؤامرات قيادات لبنانية بارزة مع الإسرائيليين ضد حزب الله

الجنوب اليوم | رصد خاص

 

كشفت وثائق ويكيلكس المسربة على مدى السنوات الماضية عن تواطؤ وتآمر قيادات لبنانية بارزة منها قيادات في السلطة وأخرى قيادات سياسية في التآمر مع الكيان الصهيوني ضد حزب الله والمقاومة اللبنانية، وذلك في أعقاب الحرب بين المقاومة اللبنانية بقيادة حزب الله وجيش الكيان الإسرائيلي عام 2005، فيما عرف حينها بـ”حرب تموز”.

ووفقاً للوثائق التي نشرها موقع “ويكليكس”، واطلع عليها الجنوب اليوم، فقد تضمنت التسريبات، تصريحات القيادات اللبنانية للسفير الأمريكي لدى لبنان جيفري فيلتمان حينها، ومن تلك التصريحات ما قاله القيادي الياس المرّ وزير الدفاع بحكومة فؤاد السنيورة، حيث قال المرّ لفيلتمان، إن “الأداء العسكري الإسرائيلي الضعيف، خاصة في اليومين الأخيرين (يقصد أيام حرب تمو) حين قُتل عشرات الإسرائيليين، قد ترك لدى حزب الله إحساساً بالعناد والانتصار”.

كما قال الياس المر أيضاً مخاطباً فيلتمان أثناء حرب تموز، وكان المرّ حينها يتحدث عن حزب الله، قال مخاطباً فيلتمان “دعهم يلعبوا مع الجيش اللبناني فعند سيطرتنا على الجنوب، لن نتردد في إطلاق النار على كل من يتحرك. لا مزاح”.

كما قال المر أيضاً، وهو مستاء “يضعنا جيش الدفاع الإسرائيلي في موقف صعب، إنهم أسوأ جيش في العالم”، وقال أيضاً “يحمل حزب الله راية هزيمة إسرائيل”.

كما كشف ويكيلكس ما قاله نسيب لحود، أبرز أركان تحالف 14 آذار، لفيلتمان أثناء حرب 2006، حيث قال لحود: “أتمنى أن تذلّ إسرائيل حزب الله”، وقال أيضاً إن “الولايات المتحدة إذا قادت عملية إعادة إعمار بالشراكة مع الحكومة اللبنانية، فإنها ستتمكن من خطف الأضواء من حزب الله”.

كما تضمنت التسريبات ما قاله الرئيس اللبناني الأسبق أمين الجميّل للسفير الأمريكي أثناء حرب تموز، حيث قال جميّل إن “انتصار حزب الله سيكون كارثة للبنان”.

وقال الجميّل أيضاً “إن الاستراتيجية الإعلامية المنسقة التي ستعتمد أساساً على وسائل الإعلام ستحارب أيضاً النظرة العربية – الإسلامية التي خلقتها بروباغاندا حزب الله عن أن قدرة الحزب على الصمود طويلاً في وجه الجيش الإسرائيلي هي انتصار.. هذا لم يكن نصراً، بل كان كارثة. نحن نحتاج إلى عكس النظرة السائدة”.

أما بالنسبة لرئيس الحكومة اللبنانية السابق، سعد الحريري، فقد كشفت وثائق ويكليكس عنه أنه قال للسفير فيلتمان في حرب تموز إن “هناك ضرورة لـ(قواعد مختلفة للعبة) في الجنوب”.

كما كشف موقع ويكيلكس إن الحريري وعد الأمريكان بأن يضرب حزب الله ويسقطه مستخدماً الجيش اللبناني، ونقلت الوثائق المسربة عن الحريري قوله بهذا الشأن “ما إن يصبح للجيش بعض الأسنان وبعض المعنويات، فأعد بضرب حزب الله وإسقاطه، أعطني فرصة، وسترى ما سأفعله بحزب الله”.

كما كشف موقع ويكيلكس ما قاله رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع للسفير فيلتمان أثناء الحرب بين حزب الله والمقاومة ضد الجيش الإسرائيلي، حيث قال جعجع “من شأن أي التزام إسرائيلي بمعالجة مع هاتين المسألتين (وكان يقصد مزارع شبعا والأسرى) أن يكون له مفعول إبطال حجّة قوية يمتلكها حزب الله، من دون هاتين القضيتين اللتين يتذرع بهما حزب الله، سيصبح الحزب مشكلة داخلية، وفريقاً خارجاً عن السيطرة عرّض الدولة اللبنانية والشعب للخطر بسلوك غير مبرّر”.

كما كشف ويكيلكس أيضاً من جملة ما قاله جعجع للسفير الأمريكي إن “إسرائيل غير مضطرة إلى حلّ القضيتين فوراً”، وقال أيضاً “إن تفكيك حزب الله يكون عبر تحويله إلى مشكلة داخلية”، وهو ما يهدف إليه الكيان الصهيوني خلال السنوات الأخيرة مستعيناً أيضاً بوسائل إعلام عربية كقناتي العربية والحدث السعوديتين وقناة الجزيرة القطرية وقناة “سكاي نيوز عربية” الأمريكية التي تعمل من الإمارات وتشغلها سلطات أبوظبي.