منبر كل الاحرار

حوادث تتسبب بها قوات الإصلاح في شبوة تكشف حجم استهتارها بحياة المواطنين

الجنوب اليوم | متابعات خاصة

 

 

اعتبر ناشطون بمحافظة شبوة أن حجم الغرور الذي تتعامل به قوات هادي والإصلاح في المحافظة تجاه المواطنين ينعكس بشكل واضح في قيادة مجندي الإصلاح للآليات العسكرية التابعة لهذه القوات واستهتارهم بأرواح المواطنين بسبب ما يرتكبونه من حوادث مرورية آخرها قتل 6 مسافرين في منطقة ظليمين في الطريق العام.

وعبر الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عن استنكارهم للحادث المروري الذي تسببت به آلية عسكرية لقوات الإصلاح تابعة للأمن المركزي (قوات الأمن الخاصة) حيث كان سائقها يقودها بسرعة جنونية في الطريق العام الرابط بين مديريتي عسيلان ومرخة جنوب محافظة شبوة ما أدى لاصطدام الآلية العسكرية بسيارة أخرى كانت تقل مسافرين من أسرتي آل السريحي وآل اسحاق.

وأدى الحادث إلى مقتل 6 أشخاص هم صالح السريحي وعبدالله بن هادي السريحي وعوض ابو بكر وصالح ابو بكر الهادي ومحمد سالم القوزعي وصالح الربيزي وإصابة شخصين آخرين لا يزالان في حالة خطيرة جداً ومن المحتمل وفاتهما.

وتأتي حادثة الاصطدام التي تسبب بها سائق الآلية العسكرية التابعة لقوات الإصلاح بعد يوم واحد من حادثة دهس داخل مدينة عتق عاصمة المحافظة، حيث دهست آلية عسكرية المواطن جلال عوض وسط المدينة، ما يشير إلى حجم الاستهتار الذي تمارسه قوات الإصلاح في تعاملها مع المواطنين.