منبر كل الاحرار

مواطنة عدنية تكشف انات الجوعى وضحايا حكومة المناصفة

الجنوب اليوم | خاص 

 

لا تهتم هذه المرأة المسنة بصراعات شركاء اتفاق الرياض ولا بالازمة بين رعاة الاتفاق ، بقدر ماتهتم بحقها في العيش الكريم بلكنتها العدنية تقول نشتي نعيش لانربد جنوب ولاشمال ولا شرعية ولا انتقالي نريد ان نواجه الحياة المعيشية ونوفر لقمة العيش الكريمة لاطفالنا فقط .
تتحدث وسط مظاهرات لاهبه وغاضبة مخاطبة ماتبقى من ضمائر حية لمسؤولي حكومة المناصفة عن حالها كاسرة لايتجاوز مصدر دخلها الشهري ٣٠ الف ريال يساوي وفق سعر صرف الدولار مقابل الريال اليمني في مدينة عدن ٣٠ دولار ، وهو اجر شهري لايلبي ٥% من متطلبات الحياة الاساسية التي لايمكن العيش بدونها كرغيف الخبز.
تسرد معاناة المواطن المواطنين اليومية في المحافظات الجنوبية المتصاعدة نتيجة السياسيات النقدية الكارثية لبنك عدن وعبث حكومة هادي بالملف الاقتصادي وتحويله إلى اداة حرب ضد اليمنيين في جنوب الوطن وشمالة ، تقول هذه المرآة المسنه ” ذهبنا جوع اي الجوع داهمنا واصبحنا ننام معظم الايام دون ان نتاول وجبة عشاء رخيصة الثمن ، فما نحصل علية من مال لم يعد ذات قيمة شرائية في السوق فاسعار السلع والخدمات في تصاعد مستمر ، والخدمات العامة في حالة انهيار شبة يومي ، فلم نعد نحن كمواطنين نكترث بصراعاتكم وازماتكم فقد صدرت حكومة هادي والمجلس الانتقالي والسعودية والامارات اسواء صراعاتها وازماتها للشارع واصبح المواطن اليوم يتعرض لصدمات يومية ناتجة عن تقلبات الاسعار وعن ازمات المشتقات النفطية .
حديث هذه المواطنة اليمنية التي كفل لها الدستور حرية التعبير ، يعكس حالة السخط العام في اوساط المواطنين في مختلف المحافظات الجنوبيةويعكس فشل دول التحالف وحكومة هادي في ادارة الملف الاقتصادي ويكشف فساد اطراف الصراع في تلك المحافظات ، فمطالب كافة ابناء الجنوب اليوم الموحدة ترفض حكومة المناصفة وتؤكد ان لا شرعية لحكومة تمارس سياسية التجويع ضد شعب وجدت لخدمته ولا شرعية لكيانات تعمل على تصدير نفسها دولياّ كممثل لابناء الجنوب وتشارك حكومة التجويع