منبر كل الاحرار

سيئون تلتحق بركب الثورة.. لاتحالف بعد اليوم

الجنوب اليوم | خاص

 

 

اتسع نطاق المظاهرات الاحتجاجية إلى معظم المحافظات الجنوبية رغم توافق كافة الأطراف على قمعها، اليوم اتسع نطاق الاحتجاجات الغاضبة من تريم حضرموت إلى مدينة سيئون رغم منع وزارة داخلية هادي التظاهر وتجريمها، ولأول مرة منذ تصاعد الاحتجاجات في المدن الجنوبية شهدت مدينة سيئون اليوم السبت، احتجاجات شعبية غاضبة منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وانهيار العملة المحلية، وأضرم المحتجون النيران في إطارات السيارات وقطعوا الطرقات الرئيسية، مرددين شعارات تطالب التحالف بالرحيل وفرضوا عصياناً شاملاً شل الحركة في المدينة.

وكانت شرارة الاحتجاجات قد انطلقت من مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت لتمتد الى كافة المدن الجنوبية التي شهدت غضبا شعبيا تنديدا بارتفاع أسعار المواد الغذائية جراء التدهور غير المسبوق في تاريخ الريال اليمني، حيث تجاوز سعر الدولار الأمريكي الواحد 1100 ريال يمني.

وفي سياق متصل أعلن التجار في مدينة تعز تضامنهم مع المطالب الشعبية المرفوعة في كل من عدن وحضرموت، معلنين بدئهم بإضراب جزئي صباح اليوم السبت احتجاجًا على انهيار العملة وتدهور الوضع الاقتصادي.

وبدأ الإضراب الجزئي بدأ في الساعة8 صباحا وسينتهي في 12 ظهرا وسيشمل المراكز والمحال التجارية في التحرير الأسفل والتحرير الأعلى والجملة وشارع 26 سبتمبر.وتوعد تكتل تجار تعز، في بيان بخطوات تصعيدية ستتبع ذلك في حال لم يتم تنفيذ مطالبهم. وارتفعت مؤخرًا أسعار المواد الغذائية بشكل جنوني جراء التدهور غير المسبوق في تاريخ الريال اليمني، حيث تجاوز سعر الدولار الأمريكي الواحد ألف ريال يمني.