منبر كل الاحرار

شبوة.. قبائل بلحارث تفشل خطة الإصلاح للسيطرة على النفط في عسيلان

الجنوب اليوم | خاص

 

 

اجبرت قبائل بلحارث مليشيات حزب الاصلاح التي قدمت من إلى عسيلان للسيطرة على مواقع نفطية في وادي بلحارث الواقعة بين محافظتي مارب وشبوة.

وقالت مصادر قبلية إن مواجهات مسلحة عنيفة اندلعت اليوم السبت بين مسلحي الإصلاح ومسلحين قبليين بالقرب من حقول النفط في الوادي، وأفادت مصادر محلية بالمحافظة، أن الإصلاح أرسل تعزيزات عسكرية للحد من سيطرة قبائل بلحارث على الحقول النفطية في منطقة عسيلان.

وبحسب المصادر فإن قبائل بلحارث تصدت لتعزيزات الإصلاح في منطقة مسبح شمال مديرية عسيلان، وسط توتر الوضع بين مسلحي الإصلاح والقبائل، دون ذكر أي خسائر.

وتعمل مليشيات الإصلاح على انتزاع حماية تلك المواقع النفطية من قبيلة بلحارث التي تتولي حمايتها منذ أشهر.

وسبق للقبيلة أن ردت على رسائل للإصلاح بأنها ليست بحاجة إلى دعم عسكري وأنها قائمة بمهمة الحماية لمواقع النفط منذ سنوات، لكن حزب الإصلاح استغل مؤخراً تقدم قوات صنعاء إلى مشارف بيحان ليدفع بقوات نحو بيحان العليا وصولاً إلى عسيلان للسيطرة على القطاعات النفطية فيها تحت ذريعة وجود متعاونين مع الحوثييين، الأمر الذي دفع بقبائل بلحارث للتصدي لقوات الإصلاح بالقوة حيث تمكنت قبيلة بلحارث من ارغامهم اليوم على الانسحاب بقوة السلاح، ما يعني نجاح قبيلة بلحارث من إفشال خطة السيطرة والاستحواذ على النفط في عسيلان من قبل قوات الإصلاح.