منبر كل الاحرار

ضابط سعودي ببرج مراقبة مطار عدن يتجاهل اتصالات طائرة اليمنية للإذن بالهبوط ويؤخرها 45 دقيقة في الجو

الجنوب اليوم | خاص

 

كشف مصدر ملاحي بمطار عدن الدولي الخاضع لسيطرة قوات التحالف السعودي، أن طائرة اليمنية مساء أمس الإثنين اضطرت للتحليق أكثر من مرة فوق سماء مدينة عدن بانتظار الحصول على إذن الهبوط بمدرج المطار والذي لم تحصل عليه من قبل ضابط سعودي من قوات التحالف كان مكلفاً بمراقبة برج المطار.

وقال المصدر الملاحي إن ضابطاً سعودياً كان مكلفاً بالعمل في برج المراقبة بمطار عدن رفض الرد على الاتصالات الصادرة من طاقم طائرة اليمنية الذي طلب الإذن بالهبوط في مدرج المطار، ما أدى لتأخير هبوط الطائرة واضطرارها للتحليق ذهاباً وإياباً في سماء مدينة عدن أكثر من مرة.

وقال المصدر إن الضابط السعودي تسبب بتأخر هبوط الطائرة بمدرج المطار لمدة 45 دقيقة، وأن الطائرة لم تهبط حتى تدخل المدير اليمني المناوب في المطار وسمح بهبوط الطائرة.

وأضاف المصدر إن ما قام به الضابط السعودي يعد إذلالاً متعمداً من قبل قوات التحالف لليمنيين في عدن ولطاقم طائرة اليمنية.

وسبق أن منع التحالف السعودي عشرات المرات طيران اليمنية من الهبوط أو المبيت بمطار عدن الأمر الذي اضطر طيران اليمنية لمبيت طائراتها في مطارات جيبوتي ما يتسبب بخسائر كبيرة جراء تكاليف السماح لها بالمبيت في المطارات الخارجية فيما التحالف يسيطر على مطار عدن وجميع مطارات الجنوب بالكامل.