منبر كل الاحرار

السيسي يلغي لقاءً مع معين عبدالملك بالقاهرة وبوادر تدخل مصري بباب المندب بطلب سعودي

الجنوب اليوم | خاص

 

 

أفادت مصادر صحفية يمنية في العاصمة المصرية القاهرة أن معين عبدالملك رئيس حكومة المناصفة لم يتمكن من اللقاء بالرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بعد أن كان مقرراً اللقاء به أمس الثلاثاء.

وقالت المصادر المقربة من حزب الإصلاح إن عبدالملك ظل مساء أمس ينتظر اللقاء بالسيسي إلا أن الرئاسة المصرية أبلغته اعتذار الرئيس السيسي عن لقائه.

وكان عبدالملك قد التقى في العاصمة المصرية القاهرة بنظيره المصري مصطفى مدبولي.

وكان معين عبدالملك قد وصل إلى القاهرة الأحد الماضي قبل أن يغادرها مجدداً مساء اليوم الثلاثاء.

اللافت أن زيارة معين للقاهرة قوبلت بهجوم شديد شنه ناشطون في حزب الإصلاح، ورغم غموض هذا الهجوم وعدم تبريره إلا أنه بات من الواضح أن ما حدث في الزيارة لم يكن في صالح تيار الإخوان المسلمين الممسكين بتلابيب سلطة الشرعية بقيادة حميد الأحمر وعلي محسن الأحمر.

وتجدر الإشارة إلى أن زيارة عبدالملك إلى القاهرة تأتي بعد أيام قليلة من زيارة قام بها وزير الدفاع بحكومة المناصفة، محمد المقدشي، والذي التقى خلال الزيارة بالرئيس المصري السيسي، وهو ما يفتح الباب للتساؤل عن سبب لقاء السيسي بوزير دفاع حكومة المناصفة وعدم لقائه بمن هو أرفع منه في المسؤولية معين عبدالملك.

وتقول مصادر مطلعة إن عبدالملك يتحرك في مسار سياسي مغاير للمسار الذي يسعى له حزب الإصلاح وقيادات الشرعية الموالية للإخوان، مشيرة إلى أن تحركات الرجل تأتي بتوجيه مباشر من السعودية وعبر سفيرها لدى اليمن محمد آل جابر، وأنه لولا المساندة السعودية لعبدالملك بوجه الإخوان المسلمين لما كان يجرؤ على مقارعة ومجابهة علي محسن الأحمر.