منبر كل الاحرار

إغلاق المؤسسات الحقوقية بعدن بسبب فضحها انتهاكات الإنتقالي

الجنوب اليوم | عدن 

 

أقدمت قوات الإنتقالي بإغلاق عدد من المؤسسات الحقوقية في عدن على خلفية انتقادها للوضع المأساوي التي تعيسها عدن والجنوب.

وقال الحقوقي أنيس الشريك رئيس منظمة الراصد لحقوق الإنسان بأن المجلس الإنتقالي قام بإغلاق المؤسسة على خلفية رصد الانتهاكات في سجن قاعة وضاح الواقع في جولدمور/ عدن وما يحدث فيه من انتهاكات للسجناء وسجن اللواء الخامس في لحج .

وأضاف الشريك أن الإنتقالي أغلق المنظمة بسبب متابعتها لأسر الضحايا وتناول الإخفاء القسري والانتهاكات والتعذيبات التي تمارس في قاعة وضاح واللواء الخامس.

ولفت الشريك  إلى أن المنظمة قامت بالكشف عن أماكن ومصير تواجد بعض المخفين قسرا لدى السجون السرية التابعة للإنتقالي الموالي للإمارات.

واتهم حقوقيون , الإنتقالي باعتقال المئات من الحقوقيين والصحفيين والمواطنين على خلفية الاحتجاجات المنددة بانهيار العملة والوضع الاقتصادي والمطالبة برحيل التحالف وحكومة المناصفة.