منبر كل الاحرار

السعودية رفضت منح الشرعية وديعة مالية جديدة

الجنوب اليوم | متابعات خاصة

 

أكدت مصادر اقتصادية موثوقة أن معين عبدالملك رئيس حكومة المناصفة اعترف في الاجتماع الأخير الذي عقده مع قيادات البنك المركزي بعدن بأن السعودية رفضت منح الحكومة وديعة مالية جديدة لإنقاذها من الانهيار الذي تتعرض له العملة الوطنية في المحافظات الجنوبية.

وقالت المصادر المطلعة على ما دار في اجتماعات معين الاخيرة، بأنه كشف للحاضرين بأنه طلب من السفير السعودي محمد آل جابر وديعة مالية تقدمها الرياض لحكومة الشرعية كوديعة في البنك المركزي بعدن لمعادلة سعر الصرف وامتصاص غضب الشارع الجنوبي، وقال معين إن السفير رفض هذا الطلب وأبلغه بأن بلاده لن تقبل أبداً منح الشرعية أي وديعة بسبب تلاعبها بالوديعة السابقة.

كما كشفت المصادر ما سبق وأكده الجنوب اليوم في خبر سابق عن الاجتماع الأخير بشأن حقيقة وضع حلول للأزمة التي تعانيها مناطق الشرعية من انهيار في قيمة الريال اليمني امام العملات الأجنبية وأنها لم تقدم أي حلول حقيقية بهذا الشأن وأن الاجتماع كان شكلياً وهدفه فقط ترويج إعلامي لامتصاص غضب الجنوبيين، حيث أكدت المصادر أن كل اجتماعات معين بالمسؤولين الماليين تجاهلت وضع الحلول الاقتصادية الحقيقية وما تم الإعلان عنه ليس سوى محاولة للاستهلاك الإعلامي وتخدير للمواطنين الغاضبين من تدهور الأوضاع الاقتصادية وانهيار سعر العملة، مشيرة إلى أن معين عبدالملك رد على أحد الوزراء حين قال له بأن إجراءات البنك المركزي بإغلاق عشرات من منشئات الصرافة لن يؤدي إلى استقرار وضع العملة لكون أسباب الانهيار مختلفة، قالت المصادر بأن معين رد عليه بالقول “احنا حالياً نشتي نسوي أي حاجة عشان نهدئ الناس”.