منبر كل الاحرار

حكومة هادي تلغي المنطقة الحرة وتشرع نهب المستثمرين في عدن

الجنوب اليوم | خاص

 

 

اتهم عدد من المستثمرين اليمنيين حكومة هادي ورئيسها معين عبدالملك بنهب ممتلكاتهم في المنطقة الحرة بعدن ، واعتبر المستثمرين قرار حكومة هادي الصادر مطلع أكتوبر الجاري والذي منح المليشيات المسلحة سحب أراضي المنطقة وإلغاء المشاريع الاستثمارية التي ابرمت وفق اتفاقيات رسمية ، تطفيش للاستثمار الوطني وانتهاك لراس المال الوطني ، ومن شأنه تعطيل عمل المنطقة الحرة عدن.

وأشارت المصادر إلى أن القرار سيتسبب بأضرار بالغة لقطاع الاستثمار في المنطقة الحرة بعدن وسيعمل على تنفير رؤوس الأموال والمستثمرين من البلاد في ظل وضع اقتصادي صعب.

و أكدرئيس هيئة المنطقة الحرة- حسن الحيد، أن القرار يستهدف تدمير ما تبقى من أراضي المنطقة الحرة التي تحوي أكثر من 80 مشروعاً صناعياً تخزينياً وخدمات عامة ومستودعات قائمة وعدة أنشطة، بأكثر من مليار و750 مليون دولار.

وأبدى “الحيد” استغرابه من ذريعة إصدار القرار المتمثلة في تحديد حرم ميناء عدن وتطويره، رغم أن المنطقة قد خصصت مساحة لتطوير الميناء لم تتم الاستفادة منها إلى اليوم ، وكانت هيئة المنطقة الحرة بعدن قد اعلنت اواخر الاسبوع الماضي رفضها المطلق لقرار رئيس حكومة هادي معين عبدالملك الذي قضى بسحب أراضي المنطقة الحرة ،. مؤكدة أن القرار يهدف إلى إنهاء دورها الاقتصادي والتنموي وتفتيت كيانها.