منبر كل الاحرار

الانتقالي يتخلص من جثة الطبيب “الحرازي” ويواصل احتجاز جثة السنباني

الجنوب اليوم | خاص

 

بعد تجاهل قوات المجلس الانتقالي الجنوبي التابعة للامارات في طور الباحة مطالبها بالقبض على الجناة ، أعلنت أسرة الطبيب عاطف الحرازي نقل جثمان ولدها الذي قضي على يد مليشيات الانتقالي ، بداية الشهر الحالي، من لحج إلى محافظة تعز، قبل إجراء مراسيم الدفن بمسقط رأسه غربي المدينة.

وقال والد عاطف الحرازي إن مستشفى ابن خلدون في محافظة لحج ( جنوب اليمن) أبلغه بأنه غير مسؤول عن تفحم جثمان موظف منظمة أطباء بلا حدود نتيجة انقطاع التيار الكهربائي على المرفق الصحي.

وأضاف أن أسرة الحرازي اجبرت على نقل جثمان عاطف إلى مستشفى خليفة بمدينة التربة، ليتم نقلها إلى مسقط رأسه في عزلة البرحة منطقة جبل حبشي غربي تعز، ليتم دفنه بعد أكثر من 15 يوما على مقتله في إحدي نقاط الانتقالي عندما كان بطريقه رفقه زملائه إلى عدن.

وفي الخامس من أكتوبر الحالي، أعربت منظّمة أطباء بلا حدود الدولية عن شعورها بالصدمة والحزن الشديد إزاء مقتل موظفها عاطف الحرازي الذي يبلغ من العمر 35 عامًا وعَمِل معها، في المستشفى العام الذي تدعمه المنظمة الدولية في مديرية ذي السفال بمحافظة إب.

يذكر أن لدى مسلحي المجلس الانتقالي التابع لدولة الإمارات نقاط تفتيش في ذات الطريق الذي يشهد حوادث تقطع ونهب وقتل منظم على خلفيات عنصرية ومناطقية ولم يقوم باي تحرك لوقف تلك الحوادث فضلا عن اشتراك جنود مسلحي الانتقالي ببعض تلك الحوادث ومنذ مقتل المغترب عبدالملك السنباني الشهر في احدى نقاط الانتقالي بطور الباحة لم يسلم الانتقالي بعدن جثة الشهيد السنباني الذي اثار مقتله غضب الرأي العام اليمني ، ولايزال الانتقالي يحمي الجناة.