منبر كل الاحرار

منظمة دولية تضاعف من معاناة الأطباء والعاملين في عدن

الجنوب اليوم | عدن

 

نفَّذ العاملون في مركز المنصورة الجراحي بمدينة عدن الثلاثاء وقفة احتجاجية ، للمرة الثانية خلال أقل من أسبوعين؛ تنديداً بنهب مستحقاتهم المالية من قِبل اللجنة الدولية للصليب الأحمر.
وقال الأطباء والممرضين والفنيين ومهندسي المعدات الطبية أنهم يعملون مع الصليب الأحمر الدولي منذ بداية الحرب في 2015 وحتى 2019، إلا أن اللجنة لم تصرف مستحقاتهم المالية رغم أنها تتلقى دعماً يقدر بملايين الدولارات.
ولفت العاملون إلى أن مسؤولي لجنة الصليب الأحمر رفضوا المثول أمام المحكمة الإدارية، أو إرسال ممثل لهم، منوهين بأنهم حُرموا من علاوات العمل الإضافي وتم تجاوز نظام ساعات العمل، حيث وصلت إلى (240) ساعة عمل شهرياً، لعدد (150) عاملاً وعاملة.
وتُعد الوقفة الثانية التي ينفذها العاملون في مجمع المنصورة الجراحي بعدن، أمام مكتب الصليب الأحمر الدولي، بمديرية خور مكسر، للمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية، وسط تجاهل اللجنة الدولية لتلك المطالب، داعين المنظمات الحقوقية للوقوف إلى جانبهم حتى تسليم مستحقاتهم كاملة دون نقصان.
وكانت مصادر طبية كشفت عن فساد مالي كبير تشهده مراكز العزل الطبية وغيرها من المرافق التابعة للجنة الصليب الأحمر الدولي، حيث تقوم تلك المراكز -بتواطؤ من اللجنة- بنهب مئات الآلاف من الدولارات التي تذهب إلى جيوب فاسدين دوليين ومحليين، على حساب معاناة المواطنين الذين يفتقرون إلى أبسط المستلزمات الطبية والتي تفتك الأمراض والأوبئة بحياة الكثير منهم، خصوصاً في عدن وبقية مناطق سيطرة التحالف.