منبر كل الاحرار

الإنتقالي يهدد بالإنسحاب من المناصفة ويُحملها مسئولية فشل اتفاق الرياض

الجنوب اليوم | خاص

 

جدد المجلس الانتقالي الجنوبي التابع للإمارات اليوم ، اتهامه لحكومة هادي وحزب الإصلاح بافشال تنفيذ اتفاق الرياض.

وقال المجلس في اجتماع استثنائي عقد اليوم في مدينة عدن ، انه وبعد عامين من توقيع اتفاق الرياض لا يزال الطرف الثاني يواصل تعطيله لاستكمال تنفيذ بنود الاتفاق, ويعمل على إضعاف دور حكومة التوافق ، محملاً حكومة هادي مسؤولية التدهور المتسارع في الأوضاع الاقتصادية والخدمية والمعيشية على نحو كارثي يهدد حياة مواطنينا ويؤدي إلى زعزعة الأمن والاستقرار وتنامي نشاط الجماعات الارهابية الذي تجلى في عودة الاغتيالات والتفجيرات في محافظات الجنوب.
وأكد المجلس جاهزيته لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض ، مقابل تعنت ورفض حكومة هادي وحزب الإصلاح الذي تجلى في انحراف بوصلة الحرب باتجاه اختلاق معارك جانبية من قبل اطراف داخل “الشرعية” على رأسها جماعة الاخوان المسلمين .

وأشار الانتقالي إلى أن صبرة بلغ مداه ولن يطول أكثر ما لم تتخذ اجراءات وتدابير عاجلة ومزمنة لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض وفي مقدمة ذلك تعيين محافظين ومدراء أمن لمحافظات الجنوب, وتشكيل الوفد التفاوضي المشترك, والتوافق على إدارة جديدة للبنك المركزي وإيداع ايرادات النفط والغاز والضرائب والجمارك وغيرها في البنك المركزي بمدينة عدن, وإعادة تشكيل وتفعيل الهيئات الاقتصادية والرقابية ( المجلس الاقتصادي الاعلى, هيئة مكافحة الفساد, الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة) وكذا اعادة هيكلة وزارتي الدفاع والداخلية ، وهدد المجلس الانتقالي الجنوبي بالانسحاب من حكومة المناصفة ، مؤكداً عدم قبوله بأن تكون مشاركته في حكومة المناصفة أداة لتركيع وتجويع المواطنين وإذلاله وفرض العقاب الجماعي عليهم, وسنضطر إلى اتخاذ موقف من استمرار مشاركتنا في هذه الحكومة.