منبر كل الاحرار

أبين .. توتر عسكري في جبهات غرب زنجبار ينذر بتفجر الأوضاع

الجنوب اليوم | متابعات خاصة

تصاعدت حدة الاحتقان العسكري والأمني بين قوات هادي وقوات المجلس الانتقالي في أبين، وسط مخاوف المواطنين من تداعيات التحركات الأخيرة مليشيات الإصلاح في مناطق التماس ، وهدد قائد الحزام الأمني قطاع زنجبار “عبد سند المرقشي” -في تصريح تداولته وسائل الإعلام- بالتصدي لأي تحركات تستهدف أمن مدينة زنجبار، مشيراً إلى أن أمن واستقرار أبين خط أحمر ، وتوعد “المرقشي” بالتصدي إلى كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار محافظة أبين ، يأتي ذلك ضمن التحركات الأمنية والعسكرية المريبة في أبين، ومساعي مليشيات الإصلاح الهادفة إلى زعزعة الأمن والاستقرار، وقالت المصادر أن نفذت -في 6 نوفمبر 2021 – قوات الحزام الأمني بقيادة “عبداللطيف السيد” انتشاراً أمنياً مكثفاً في دلتا أبين وداهمت منازل المواطنين بذريعة البحث عن عناصر إرهابية قالت إنها تسللت إلى المنطقة ، واتهم “عبداللطيف السيد” قيادات داخل حكومة هادي التي وصفها بـ”الاخوانية”، بزعزعة الأمن والاستقرار في مناطق الدلتا عبر نشرها عناصر من أنصار الشريعة وداعش الإرهابية.