منبر كل الاحرار

أبوظبي ترمي بجرائمها في الجنوب فوق الانتقالي وأول ضحاياها هاني بن بريك

الجنوب اليوم | تقرير: يحيى بوهاشم الشرفي

 

قال العميد نصر الشاذلي مدير مكتب محافظ عدن الاسبق جعفر محمد سعد، والذي يقيم حاليا في مدينة لوزان بسويسرا ان هناك تحريك لدعوى قضائية ضد هاني بن بريك نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي التابع للإمارات والذي كشف مؤخراً عن توقيفه في أبوظبي بتهم اختلاس، حيث قال الشاذلي إنه تم تسليم محامين اوروبيين ملف ادلة إدانة بن بريك بالأشراف المباشر على جرائم الاغتيالات والتفجيرات في عدن خلال السنوات الماضية.

جاء هذا في تسجيل صوتي لمكالمة هاتفية اجراها الشاذلي مع وزارة الخارجية الاماراتية لابلاغها بمصير هاني بن بريك الذي يقيم في ابوظبي وتحميه الإمارات في حال أرادت أن تخلي مسؤوليتها عن جرائم القتل لسياسيين وائمة مساجد ودعاة وشخصيات أمنية وعسكرية في عدن.

وأبلغ العميد نصر الشاذلي وزارة الخارجية الإماراتية أنه بعث إلى بريدها الالكتروني والى بريد وزارة الداخلية الاماراتية ايميلاً آخر، يشعرهم بالبدء في تحريك دعوى قضائية ضد هاني بن بريك الذي يقيم على اراضيها وتتولى حمايته في العشرات من جرائم الاغتيالات والتفجيرات في مدينة عدن.

وبحسب التسجيل الصوتي للمكالمة، قال العميد الشاذلي للخارجية الاماراتية: “أنا كنت اعمل مع هاني بن بريك في عدن، وعندي كل الادلة في الفلاش (ذاكرة) وقرص CD بكل الاغتيالات التي حصلت في عدن منذ 2016 ابتداء من محافظ عدن جعفر محمد سعد”.

وقال في المكالمة التي أعاد نشر تسجيلها على حسابه بالفيس بوك ورصدها الجنوب اليوم، إن “الادلة تشمل اثبات ادارة هاني بن بريك اغتيالات عدن بدءاً من المحافظ جعفر محمد سعد، ودعاة وائمة المساجد والضباط، وكل الأدلة معي وكل اصوات هاني بن بريك وهو يسلم الفلوس للقتلة والارهابيين”.

ونصح الشاذلي الإمارات قائلا “عندي كل الادلة والمكالمة مسجلة عندك وانا عارف انها مسجلة عندك، ورقمي عندك .. وعندي كل الادلة على هاني بن بريك، والآن قريباً المحامين الأوروبيين سيوصلوه إلى الجمعيات الدولية الأسبوع القادم بإذن الله، إذا تريدون ان تخلون مسؤوليتكم اخرجوه من بلدكم”.

وأبدى الشاذلي استعداده لإسماع الخارجية الإماراتية كل الألة التي تشمل أصوات هاني بن بريك وهو يتفاوض مع القتلة على المبالغ المالية وكم دفع مقابل اغتيال محافظ عدن الأسبق جعفر محمد سعد وكم دفع على اغتيال الشيخ الراوي وكم دفع على اغتيال الشهيد احمد الادريسي وكم دفع لكل الاغتيالات، إضافة لأدلة مصورة بالفيديو، مشيرا الى انه تم تصويره في شقة بمدينة انماء مديرية المنصورة بعدن.

واختتم العميد نصر الشاذلي الذي سبق أن تعرض لتهديدات من عناصر تابعة للانتقالي التابع للإمارات بالقتل على خلفية كشفه جرائم المجلس وقياداته بقوله: ”أبلغوا هذا للشيخ هاني بن بريك اللي عامل نفسه شيخ وهو قاتل وسفاح. تحياتي لكم مع السلامة”.

ورغم أن الشاذلي لم يشر إلى رد أبوظبي حول ما أبلغهم به بشأن بن بريك، إلا أنه ألمح إلى تفاعل أبوظبي مع هذه المطالب، وهو ما اعتبره مراقبون بأنه إيحاء بتغيير أبوظبي لاستراتيجيتها تجاه حلفائها السابقين داخل الانتقالي، والتي بدأتها من خلال ضغوطها مؤخرًا إلى تمكين طارق صالح من قيادة كافة فصائل الانتقالي وتحييده من الواجهة السياسية والعسكرية وجعله فقط واجهة أمام الشارع الجنوبي بدون صلاحيات في حين تؤول كل المهام العسكرية والاقتصادية الهامة والإيراداية إلى طارق صالح وشقيقه وقيادات المؤتمر الموالين للإمارات، الأمر الذي يشير برمته إلى أن أبوظبي ستحمل كافة جرائمها وانتهاكاتها في المحافظات الجنوبية ضد أبناء الجنوب للمجلس الانتقالي أو على الأقل لأشخاص داخل الانتقالي لتخرج هي من دائرة الاتهام أمام المحافل والهيئات الدولية المعنية والمجتمع الدولي.