منبر كل الاحرار

دول التحالف تهيئ نظام 7/7 للعودة لحكم الجنوب

الجنوب اليوم | خاص

 

على مدى العامين الماضيين عملت دول التحالف على إضعاف الفصائل الجنوبية الموالية لها وانهاكها في معارك عبثية في الساحل الغربي وشقرة بابين ، مقابل تقوية الأطراف الأخرى التابعة لنظام 7/7 ، وتعزيز نفوذها العسكري ومدها بالمزيد من احدث الأسلحة ورفع مستوى دعمها مادياً ومعنوياً ، كان هذا التوجه واضحاً منذ مطلع العام 2020 ، فأضعاف القوات الجنوبية كان هدفاً للسعودية والإمارات معاً ، فقوات العمالقة تم ضرب نفوذها ومارست عليها دول التحالف سياسات تجويع وتركيع وفرضت على قادتها الارتماء في أحضان طارق عفاش بعد تعينه كقائد للقوات المشتركة في الساحل الغربي.
وعندما كانت العمالقة والقوات الجنوبية الأخرى تطالب بالمساواة في التغذية مع مليشيات طارق عفاش كانت الامارات والسعودية تتجاهل مطالبها وتضعط نحو انهاك وتفكيك تلك القوات وهو ما حدث ويحدث ، من الشواهد على الأرض ان مليشيات طارق عفاش انسحبت من محيط مدينة الحديدة قبل الانسحاب الغامض منتصف الشهر الماضي من جنوب الحديدة .
اليوم تمضي السعودية والإمارات في نفس المؤامرة وتعمل على انهاك قوات العمالقة وكافة القوات الجنوبية في معركة بيحان مقابل الاحتفاظ بمليشيات طارق عفاش ومليشيات علي محسن اللاحمر كقوات احتياط ، والهدف إضعاف القوات الجنوبية والزج بها في معارك عبثية في المحافظات الشمالية مقابل تمكين نظام 7 /7 من العودة لحكم الجنوب ، هذا التوجة بدأ بتعيين عوض الوزير العولقي القيادي في نظام عفاش وحزب المؤتمر الشعبي العام ويسرى باتجاه تعيين قيادات عفاشية في مناصب هامة في المحافظات الجنوبية بتوافق إماراتي سعودي .