منبر كل الاحرار

تفاصيل جديدة عن مقتل ناشط في الحراك برصاص الإنتقالي بكريتر

الجنوب اليوم | عدن

 

في تفاصيل جديدة عن مقتل مواطن في منزله  بكريتر من قبل قوات الأمن التابعة للإنتقالي صباح الثلاثاء, أكدت مصادر حقوقية الناشط في الحراك الجنوبي بمدينة عدن حتفه برصاص قوات الأمن في ساعة متأخرة من ليل الاثنين.
وذكرت مصادر أن قوات أمنية في كريتر وصلت إلى أمام منزل الناشط “خالد علي سالم باحكيم” الذي يعمل في بيع الغاز المنزلي، وطلبت منه الصعود على متن السيارة والتوجه إلى أحد أقسام الشرطة غير أنه رفض ذلك لعدم وجود استدعاء رسمي بحوزة القوات.
ووفق المصادر، فقد أثار رفض “باحكيم” غضب القوة الأمنية قبل أن يشحن أحد أفراد الأمن سلاحه ويطلق النار نحوه ما تسبب في إنهاء حياته على الفور أمام باب منزله.
وتعاطت منصات عدنية وحقوقيون مع واقعة قتل “باحكيم” واعتبرتها في إطار مسلسل القتل الذي يستهدف أبناء مدينة كريتر والناشطين الحراكيين، مشيرين إلى ما شهدته المدينة الفترة الماضية من تعسفات واعتقالات ومضايقات من قِبل الأجهزة الأمنية فضلاً عن القتل الذي طال العديد من الناشطين والصحفيين والحقوقيين.
ويتهم حقوقيون مسؤولي الانتقالي في عمليات القتل والاغتيالات ومعظم الانتهاكات التي طالت المواطنين.