منبر كل الاحرار

مغادرة جماعية للقيادات الموالية للتحالف من عدن .. المهمة انتهت

الجنوب اليوم | خاص

 

في تأكيد على أن مهمتهم المرسومة من قبل دول التحالف المتمثلة في منح المجلس الرئاسي المشكل في الرياض الثقة من قبل برلمان لم يصل النصاب القانوني في خطوة جائت في إطار استكمال الانقلاب الذي قامت به دول التحالف على الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي في السابع من الشهر الجاري في العاصمة السعودية الرياض ، وكذلك الموافقة على موازنة عامة للعام ٢٠٢٢ ، والتي استثنى منها صرف رواتب موظفي الدولة وضمنت رواتب الموالين للتحالف في الخارج كمكافئة من المجلس الرئاسي الجديد كونهم شركاء في مسرحية الرياض التي أطاحت بهادي ، عاد مشرعوا الانقلاب على إلى أدراجهم في الخارج بشكل جماعي كما كان متوقع .
إذ غادر رئيسي مجلس النواب والشورى الموالين للتحالف مساء اليوم الجمعة مطار عدن برفقة العشرات من أعضاء البرلمان ومسؤولي في حكومة معين عبدالملك .

وقالت مصادر في مطار عدن إن الشيخ سلطان البركاني ، وأحمد عبيد بن دغر ، غادرا مساء اليوم مدينة عدن وعادا إلى  الرياض ومنها إلى العاصمة المصرية القاهرة ، تحت مبرر قضاء إجازة العيد رغم أنهم وصلوا قبل أيام فقط لاول مرة منذ سبع سنوات إلى المدينة .
وقالت المصادر إن عدد المغادرين على متن طيران اليمنية يصل قرابة ١٣٠ مسؤول مابين وزير وعضو مجلس نواب عدن كما قيل لقضاء الإجازه .

وفي السياق قالت مصادر محلية أن عضو المجلس الرئاسي ، فرج البحسني غادر هو الآخر إلى مدينة المكلا وذلك بعد خلافات دارت في أوساط المجلس الرئاسي حول تعيين هيئة التشاور والمصالحة ، يضاف إلى أن المجلس الانتقالي رد على استجلاب قوات حماية المجلس الرئاسي بنشر مسلحية في مختلف مديريات عدن ،وهو ما اعتبره مراقبون فرض سلطة الأمر الواقع أن المجلس الرئاسي يمارس نشاطه تحت رحمة مليشيات الانتقالي في مدينة عدن .