منبر كل الاحرار

الزبيدي يتوعد بإخراج مليشيات الإصلاح من حضرموت بالقوة

الجنوب اليوم | متابعات خاصة

 

طالب رئيس المجلس الانتقالي ، عيدروس الزبيدي مجلس الرياض الرئاسي إخراج القوات العسكرية التابعة للإصلاح من وادي حضرموت.

وطالب الزبيدي خلال  ترأسه اجتماعاً لهيئة رئاسة الانتقالي في عدن ، مجلس الرياض بـ  تعيين محافظين ومديري أمن لمحافظات حضرموت، المهرة، سقطرى، لحج، أبين، الضالع، ونقل القوات العسكرية من وادي حضرموت، وهيكلة وزارتي الدفاع والداخلية، وإعادة تشكيل الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، وهيئة مكافحة الفساد، وإصلاح المنظومة الإقتصادية والمالية.

كما دعا الزبيدي إلى معالجة كافة القضايا المتصلة بحياة الشعب في الجنوب وفي مقدمتها توفير الخدمات، ووقف انهيار العملة المحلية، وتأمين صرف المرتبات، وإطلاق عملية التنمية والإعمار في محافظات الجنوب كافة.

وفي محاولة امتصاص غضب الشارع الجنوبي برر رئيس الانتقالي موقفه أثناء أدائه اليمين أمام البرلمان في عدن، من خلال رفضه التعهد بالحفاظ على الوحدة، حيث قال ” التمسك بالثوابت الوطنية الجنوبية والسعي لتعزيز الاصطفاف الجنوبي بما يضمن تحقيق تطلعات شعب الجنوب ” ، في إشارة لمشروعه استعادة دولة ما قبل الوحدة في المحافظات الجنوبية.

وحذر الزبيدي من المساس بمنصب محافظ عدن الذي يشغله الأمين العام للمجلس الانتقالي أحمد لملس، مطالباً حكومة معين عبدالملك بـ تقديم كل أوجه الدعم لإنجاح جهوده وتوفير الخدمات والبدء في عملية التنمية والإعمار.

وكانت مصادر في مطار عدن أكدت أن الشيخ سلطان البركاني ، وأحمد عبيد بن دغر ، غادرا مساء الجمعة مدينة عدن وعادا إلى  الرياض ومنها إلى العاصمة المصرية القاهرة ، تحت مبرر قضاء إجازة العيد رغم أنهم وصلوا قبل أيام فقط لاول مرة منذ سبع سنوات إلى المدينة .

وقالت المصادر إن عدد المغادرين على متن طيران اليمنية يصل قرابة ١٣٠ مسؤول مابين وزير وعضو مجلس نواب عدن كما قيل لقضاء الإجازه .