منبر كل الاحرار

الإنتقالي يجهز لحملة عسكرية لطرد الجماعات السلفية من الضالع

الجنوب اليوم | الضالع 

 

توعدت قيادة الانتقالي الموالي للإمارات، اليوم الخميس، بطرد الجماعات السلفية من محافظة الضالع.

وكانت قيادة الانتقالي اتهمت الجماعات السلفية بالوقوف وراء هجوم استهدف معسكرا لمسلحيه في المحافظة.

وقال قائد “الحزام الأمني” في الضالع، التابع لـ”لإنتقالي”، أحمد القبة، إنه يعد لحملة عسكرية واسعة لاستئصال من وصفهم بـ” السلفيين المتطرفين”، من محافظة الضالع، مشيرا  إلى أن الحملة العسكرية ستنطلق قريباً.

واستحدثت السعودية مؤخرا مركزا جديدا للجماعات السلفية في الضالع، والمعروف بـ” دار الحديث “.

وكان هجوم مسلح على معسكر للحزام الأمني نفذه مسلحو الجماعات السلفية في الضالع  الذين يعتقد انتماؤهم لطارق عفاش وأسفر الهجوم  عن سقوط 10 قتلى منهم 3 من منتسبي الحزام الأمني هم “وليد حسن الضامي، نائب قائد الحزام الأمني بمحافظة الضالع، و محمد يحيي الشوبجي، قائد مكافحة الإرهاب بالمحافظة، إضافة إلى عبدالحميد الدرويش (أحد أفراد الحزام الأمني)”.