منبر كل الاحرار

بعد انقضاء معظم مدة الهدنة.. التحالف وحكومة العليمي يوافقون على اعتماد جوازات صنعاء

الجنوب اليوم | خاص

 

قالت مصادر مطلعة إن اللقاء بين المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبيرغ بأمين عام مجلس التعاون الخليجي ومن ثم مسؤولين بالحكومة المدعومة من التحالف السعودي الإماراتي في عدن، أدى إلى موافقة التحالف والسلطة التي يرأسها رشاد العليمي على اعتماد جوازات حكومة صنعاء لتسيير الرحلات المتفق عليها بين صنعاء وعمّان وصنعاء والقاهرة بحسب الهدنة المتفق عليها بين صنعاء والرياض نهاية مارس الماضي.

وقالت المصادر إن هذه الموافقة تأتي بعد أن انقضت معظم مدة الهدنة المحددة بشهرين بدأت من 2 أبريل وتستمر لمدة شهرين فقط قابلة للتمديد بحسب اتفاق طرفي الصراع حكومة صنعاء والتحالف.

وأشارت المصادر أن حكومة التحالف وافقت على منح مطار صنعاء الاعتماد من منظمة الإيكاو وقبول جوازات السفر الصادرة من قبل حكومة صنعاء، مشيرة إن هذه الموافقة تأتي بعد مرور 40 يوماً من سريان الهدنة.

وينص الاتفاق الموضح بالهدنة على فتح مطار صنعاء لرحلتين تجاريتين أسبوعياً ذهاباً وإياباً بين صنعاء وعمّان وصنعاء والقاهرة طوال فترة الهدنة.

من جانبه أكد مسؤولون بحكومة صنعاء جهوزية مطار صنعاء الدولي لاستقبال وانطلاق الرحلات التجارية المدنية من وإلى مطار صنعاء.

وأكد عبدالوهاب الدرة وزير النقل بحكمة صنعاء في تصريح صحفي مساء اليوم، على جهوزية مطار صنعاء الدولي التشغيلية الفنية والمهنية لاستقبال كافة الرحلات المدنية والتجارية مطار صنعاء الدولي، وأكد أن المطار جاهز وفقاً للاشتراطات والمتطلبات الدولية المعمول بها في المطارات العالمية ومنظمة الطيران المدني “الإيكاو”.
وكان ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي من الموالين للحكومة المدعومة من التحالف، قد دانوا مبررات السلطة التي يقودها العليمي بشأن عرقلة فتح مطار صنعاء، وقال الناشط والصحفي عباس الضالعي، في منشور على حسابه بتويتر “المواطن في صنعاء وذمار وعمران والمحويت يحتاج للسفر من مطار صنعاء الى جواز من تعز او عدن او مأرب بمبلغ لايقل عن الف ريال سعودي (370$) بينما الجواز من صنعاء لايكلف سوى عشرة دولار.. ثم تأتي الشرعية والمجلس السعودي الاماراتي يقولون نحن نعمل من اجل تخفيف المعاناة على المواطن”.