منبر كل الاحرار

مصدر بقيادة الانتقالي يكشف موقف الأخير من قرارات ابن الوزير الأخيرة بشبوة

الجنوب اليوم | خاص

 

قالت مصادر خاصة مقربة من قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي، إن التعيينات الأخيرة التي أصدرها محافظ شبوة والقيادي في حزب المؤتمر جناح عفاش والإمارات، عوض ابن الوزير العولقي تصف في مصلحة الانتقالي الجنوبي.

وقالت المصادر القيادية في تصريح خاص للجنوب اليوم إن أي إجراءات تصب وتؤدي إلى تقليص هيمنة الإصلاح وقطع أذرعه في المؤسسات الحكومية في المحافظات النفطية هي بلا شك تصب في مصلحة المجلس الانتقالي الجنوبي حتى وإن لم يكن الانتقالي هو من سيتسلم هذه المؤسسات.

واصدر ابن الوزير سلسلة قرارات وتعيينات استهدفت مدراء شركة النفط ومصلحة الضرائب إضافة إلى مؤسسة المياه والهيئة العامة للاستثمار وهي من المؤسسات الإيرادية الهامة في المحافظة.

وقضت قرارات ابن الوزير بإقصاء المدراء السابقين المحسوبين على سلطة الإصلاح.

وكان مراقبون قد اعتبروا القرارات الجديدة بأنها تأتي ضمن حملة تستهدف تغيير كافة مدراء العموم في المحافظة التي ظلت يحتكر الاصلاح وظائفها منذ العام 2019 بهدف توطين السلطة الجديدة المحسوبة على جناح الإمارات في المؤتمر.

وتعيش شبوة تحديداً حالة من التوتر والانقسام، الأمر الذي دفع بمحافظها قطع إجازته العيدية والعودة على الفور إلى شبوة قادماً من الإمارات، حيث تم إشهار تكتل قبلي جديد باسم “تكتل أحرار شبوة” مناهض للتحالف، من داخل مدينة عتق، بالإضافة لتقديم عدد من مدراء عموم بعض المؤسسات لاستقالاتهم بسبب رفض المحافظ صرف موازناتهم المالية، قالت مصادر في وقت سابق إن هدف هذه الخطوة هو إجبار ابن الوزير لهؤلاء المدراء على تقديم استقالاتهم طواعية لتعيين آخرين موالين له وللإمارات، إضافة للاختلالات الأمنية التي من أبرزها عودة استهداف أنابيب النفط الممتدة عبر محافظة شبوة، وكل ذلك يحدث في الوقت الذي لا تزال فيه أهم المنشآت الاقتصادية اليمنية الموجودة بمحافظة شبوة خاضعة للاحتلال الإماراتي ممثلة بمنشأة بلحاف الغازية.