منبر كل الاحرار

قبائل الصيعر الموالية للإنتقالي تحشد ٥٠٠ مسلح لمواجهة الإصلاح بسيئون

الجنوب اليوم | حضرموت

 

حشدت قبائل الصيعر قرابة 500 مسلح على متن موكب قبلي باتجاه مدينة سيئون، لمناقشة قتل أثنين من أبنائها بينهم رئيس “الانتقالي”، السابق بمديرية العبر سالم الصيعري، الجمعة خلال زيارته إلى وادي حضرموت، وآخر في مدينة القطن.

وقالت مصادر  قبلية أن القبائل سيعرضون الجرائم التي طالت أبنائها على مدير الأمن الجديد عبدالله بن حبيش الصيعري، الذي ينتمي للقبيلة.

ويتهم “الانتقالي الموالي للإمارات مسلحي الإصلاح في المنطقة العسكرية الأولى بالوقوف خلف الجرائم التي تطال أبناء حضرموت، وسط مطالبات بإخراجهم من مديريات الوادي.

وكانت عناصر  اللواء 23 التابع للعسكرية الأولى التابعة للإصلاح ، أطلقت النار على شاب في مديرية العبر، ما أودى بحياته.