منبر كل الاحرار

أبرز إعلاميي الانتقالي يكشف تغيير الانتقالي لخطابه السياسي بشأن الوحدة: الشمال موحد والجنوب مفكك

الجنوب اليوم | خاص
قال الإعلامي الجنوبي المعروف جمال حيدره المذيع بقناة الغد المشرق التابعة للإمارات والعاملة لحساب المجلس الانتقالي الجنوبي التابع هو الآخر للإمارات، إن الجنوب لا يوجد ما يجمع حوله المواطنين من ثوابت على عكس ما هو حاصل في الشمال الذي يلتف جميع أبنائه حول ثابت الوحدة.
وقال حيدرة في منشور على حسابه بالفيس بوك رصده الجنوب اليوم، “إنه ومع الحرب التي يعيشها الشمال إلا أنه موحد حول ثابت واحد وهو ثابت الوحدة اليمنية”، وأضاف أن الشعب في شمال اليمن يمكنه أن يتحمل كل صنوف العذاب لكنه لن يتخلى عن الوحدة مهما كانت التكلفة، مشيداً بهذا الأمر الذي قال عنه بأنه “أمر يحترم بصرف النظر عن موقفنا حوله” في إشارة لموقف الانتقالي من الوحدة.
وأضاف حيدرة بأن الوضع في الجنوب مختلف، مؤكداً بالقول إن “الجنوب في ظاهره مستقر إلا أن باطنه ممزق، وتائه، ولا ثابت يمكن أن يلتف الشعب حوله، في ظل الفجوة الآخذة بالتوسع بين القيادة والقواعد، فجوة حفرتها ثمان سنوات من عدم الوضوح في الرؤية، والموقف، يضاف إليها تهافت جنوبي غير مسبوق أمام المناصب والمصالح الشخصية، وذلك التناقض بين هدف ظاهر وآخر خفي” في إشارة للانتقالي الجنوبي وقياداته التي تهافتت على المناصب في سلطة نظام 7/7.
وقال حيدرة والذي يعد من أبرز الإعلاميين المناديين بالانفصال والمدافعين عن مخطط التفكيك في اليمن، بأنهم اليوم يستطيعون أن يقولوا اليوم إن الوحدة محمية بإرادة شعبية وسياسية واسعة شمالاً وبمصالح ضيقة جنوباً، مدللاً على ذلك بالقول إن “المواقف العربية والدولية ما تزال ثابتة من الوحدة اليمنية، وتدعمها بشكل علني، ودون مواربة، وما تزال تنظر للمناديين بحل الدولتين على أنهم قاصرو وعي، ويحتاجون إلى حماية من أنفسهم، يضاف إليها تأهيل نفسي، وتثقيف سياسي، ومشاركة محدودة في السلطة.نستطيع أن نقول اليوم إن الوحدة محمية بإرادة شعبية وسياسية واسعة شمالا، وبمصالح ضيقة جنوبا”.
هذا التغير اللافت في خطاب الانتقالي الذي يبدو أنه لن يقتصر على أفراد بعينهم بل سيتحول إلى تغير شامل في الخطاب الإعلامي والسياسي للانتقالي بشأن الوحدة، يأتي بعد أن بدأ الانتقالي بالترويج لإجراء تغييرات في هيكل هيئاته وتغيير خطابه السياسي، بحسب ما كشفه رئيس الجمعية الوطنية للانتقالي اللواء احمد بن بريك في آخر اجتماع له الخميس الماضي مع القيادة المحلية للانتقالي فرع سقطرى، حيث أكد بن بريك بحسب ما نشره موقع المجلس الرسمي، “على عزم قيادة الانتقالي في إعادة هيكلة هيئات المجلس وتغيير الخطاب السياسي له بما يتواكب مع المرحلة القادمة”.