منبر كل الاحرار

احتجاجات للمطالبة بتشغيل مصفاة عدن واتهامات لحكومة معين بنهب الثروة النفطية

الجنوب اليوم | عدن

 

نظم العشرات من موظفي مصافي عدن الإثنين وقفة احتجاجية  للمطالبة بتشغيل المصافي.

وقالت مصادر محلية إن الوقفة الاحتجاجية طالبت حكومة معين بتشغيل مصافي عدن، وتوفير البترول للمحافظات بسعر أقل والعمل على كسر الاحتكار من قبل التجار، وسط ممانعة الحكومة تشغيل المصافي لتدميرها.

واتهموا حكومة معين عبدالملك بإذلال وإهانة المواطنين، وتأزيم الأوضاع بعد جرعة في المشتقات النفطية التي فرضتها الحكومة خلال الأسبوع الماضي، بعد ثلاث جرع خلال الشهرين الماضيين التي وصل سعر الجالون سعة 20لتر أكثر من 25 ألف ريال.

وتأتي الوقفة الاحتجاجية بعد أيام من مغادرة سفينة  عملاقة تحمل على متنها أكثر من 400 ألف برميل من النفط الخام ميناء رضوم في محافظة شبوة.

وأكدت مصادر مطلعة أن السفينة التي غادرت ميناء رضوم “جولف ايتوس” وصلت الأيام الماضية إلى الميناء قادمة من الإمارات، تحمل على متنها أكثر من 400 ألف برميل من النفط الخام، بقيمة تزيد عن ٤٣ مليونا و٦٤٠ ألف دولار وفقا لأسعار النفط في البورصة العالمية، أي ما يعادل ٤٩ مليار ريال وفقا لأسعار الصرف في عدن، دون الكشف عن وجهة السفينة.

واتهم اقتصاديون قيادات الانتقالي وحكومة معين بالوقوف خلف ارتفاع أسعار الوقود، وتعطيل مصافي عدن لمواصلة بيع المشتقات النفطية بأغلى الأسعار .