منبر كل الاحرار

500 وفاة بسبب الحر في إسبانيا ونزوح المئات من منازلهم جراء الحرائق في إيطاليا

الجنوب اليوم _ وكالات

 

أعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز اليوم الأربعاء عن وفاة أكثر من 500 شخص جراء موجة الحر التي ضربت إسبانيا لنحو عشرة أيام.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن سانشيز قوله: “خلال موجة الحر توفي أكثر من 500 شخص بسبب ارتفاع درجات الحرارة بحسب بيانات في إشارة إلى تقديرات الوفيات الزائدة التي نشرها معهد الصحة العامة”.

واجتاحت إسبانيا موجة حر تؤثر على معظم أجزاء غرب أوروبا أدت إلى ارتفاع درجات الحرارة لتصل إلى 45 درجة مئوية في بعض المناطق الأسبوع الماضي، وتسببت باندلاع عشرات حرائق الغابات، فيما ظلت معظم مناطق البلاد في حالة تأهب مع وضع العديد من المناطق في الوسط والجنوب والغرب في حالة تأهب قصوى.

من جهة ثانية… نزح ما لا يقل عن 500 شخص من منازلهم جراء حرائق الغابات في إقليم توسكانا الإيطالي اليوم الأربعاء، إثر استمرار ارتفاع درجات الحرارة فيما أعلنت 9 مدن حالة التأهب القصوى لمواجهة موجة الحر.

ونقلت وكالة أنباء “رويترز” عن حاكم المنطقة يوجينيو جياني في تغريدة له على “تويتر”، قوله: إن الحرائق أجبرت نحو 500 شخص على النزوح عن منازلهم حيث استعرت النيران خلال الليل ووصلت إلى بعض القرى وتسببت في انفجار بعض خزانات الغاز المسال فيما اضطرت شركة بناء السفن فينكانتييري لإغلاق مصنع يعمل به ثلاثة آلاف شخص بسبب الدخان الناجم عن الحرائق.

وحثت السلطات الإيطالية المواطنين في منطقة فريولي فينيتسيا جوليا شمال شرق البلاد على البقاء في منازلهم بسبب الدخان الكثيف الناجم عن حريق اندلع أمس في منطقة كارسو على حدود كرواتيا وسلوفينيا فيما ارتفع عدد المدن التي أعلنت حالة التأهب القصوى لمواجهة موجة الحر من خمس إلى تسع مدن.

وانتشرت حرائق الغابات في عدة مناطق من إيطاليا هذا الأسبوع بسبب استمرار ارتفاع درجات الحرارة التي من المتوقع أن تواصل ارتفاعها هذا الأسبوع لـ40 درجة شمال ووسط إيطاليا.